تصفح الوسم

خامنئي

تعايش الأديان وفق رواية الصحفية الإيرانية الإسرائيلية مجكان نوي

مريم دهكردي- إيران وير مع اندلاع الثورة الإيرانية عام 1979، تقلصت حصة الأقليات الدينية في الحياة الاجتماعية في إيران. وبحسب إحصائيات نشرها مركز الإحصاء الإيراني، فقد تضاعف عدد المسلمين في إيران مرة ونصف في الفترة بين عامي 1976 وحتى عام 2016، بينما ظل عدد الأقليات الدينية ومن رفضوا إعلان دينهم ثابتًا تقريبًا خلال هذه الفترة. وهذا يدل على أن عددًا كبيرًا من غير المسلمين الذين يعيشون في إيران قد اضطروا إلى الهجرة. كان اليهود إحدى الأقليات الدينية التي كانت نشطة في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية لإيران قبل

أيام أفضل.. عندما ساد التعايش بين البهائيين والمسلمين في إيران

نشر هذا المقال أول مرة بتاريخ 4 مارس/آذار 2022 في موقع إيران وير إنكليزي مريم دهكوردي-إيران وير البهائيون هم أكبر أقلية دينية غير مسلمة في إيران , ومع ذلك لا يعترف بهم دستور الجمهورية الإسلامية. في العقود الأربعة الماضية، حُرموا تقريباً من جميع حقوقهم في الإنسانية والمواطنة، بدءاً من الحق في التعليم إلى الحق في الملكية والعمل. وضع البهائيين في إيران مرهون بالتمييز المستمر والمضايقات من قبل الحكومة. لكن العديد من البهائيين لديهم ذكريات جميلة عن التعايش السلمي جنباً إلى جنب مع الأقليات الدينية

القيود على الإنترنت والاتفاق النووي.. شوكتان في حلق النظام الإيراني

بهنام قلي بور-إيران وير كثيراً ما يطرح نوّاب البرلمان الإيراني والمسؤولون في الجمهورية الإسلامية موضوعَ فرض القيود على الإنترنت بأشكال وأسماء مختلفة، لكنه يُواجَه في كل مرة بمعارضة الرأي العام بل حتى بمعارضة أنصار وداعمي النظام الإيراني ويتم الصدّ له. وفي آخر حالة قام المجلس الإداري للبرلمان بإيقاف المشروع الموسوم بـ “صيانة العالم الافتراضي” الذي كانت لجنة البرلمان قد أقرّته في فترة زمنية قصيرة؛ ولم يُوقَف هذا المشروع إلا تحت ضغوط الرأي العام. ماذا نَعلم عن هذا المشروع وتأثير الرأي العام في أصوات نوّاب البرلمان

المرشد الأعلى الإيراني: أوكرانيا ضحية أزمات صنعتها أمريكا

أعلن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، اليوم الثلاثاء، أن "أوكرانيا ضحية للأزمات التي صنعتها الولايات المتحدة". وأضاف خامنئي أن "طهران تدعم إنهاء الحرب في أوكرانيا، لكن يتعين الإقرار بأصل النزاع", مشيرا في كلمة نشرتها وكالة إرنا الإيرانية للأنباء إلى أن الأزمة الأوكرانية أثبتت أنه لا يمكن الوثوق في الولايات المتحدة". كما قال المرشد الإيراني إن "السياسة الرائجة والأنظمة الحاكمة كلها تعتمد على التمييز العنصري وفي خدمة الشركات الغربية الكبرى", مضيفا أنه "لا يمكننا أن ندعي بأننا بلغنا أهدافنا أمام هذه الأهداف الكبرى".

انتشاء داعمي خامنئي بالغزو الروسي على أوكرانيا

إحسان مهرابي-إيران وير ذات يوم أطلق الرئيس الإيراني الأسبق “أكبر هاشمي رفسنجاني” عبارةَ أن الغربيين قد يُقارنونه بـ “غورباتشوف”، لكنْ ربما كان “خامنئي” يُحب أن يُقارَن بالرئيس الروسي الحالي “فلاديمير بوتين”. من هنا، يَقوم المقرَّبون من خامنئي والداعمون له بتقديم ملاحم عن غزو بوتين لأوكرانيا. جدير بالذكر أن النظام الإيراني إلى جانب الصين وكوريا الشمالية وبيلاروسيا من الدول القليلة التي تَدعم هذا الهجوم. في الأثناء، نشرت صحيفة “وطن” صورة لرفسنجاني كُتِب إلى جانبها “ليتك كنتَ حاضراً لترى ما يَحدث”؛ في إشارة إلى تصريحات

غياب الجهود في لجم جائحة كورونا في إيران.. هل هي سياسة مناعة القطيع؟

بويان خوشحال-إيران وير إن الوضع المتأزم لموجة كورونا السادسة في إيران أمسى يَدخل مرحلة غير قابلة للجم الجائحة والتحكم بها؛ بحيث إن مسؤولي وزارة الصحة الإيرانية يُصرّحون بإمكانية وصول المصابين بالفيروس إلى 100 ألف مصاب يومياً. وفي وقت تُسجَّل فيه الوفيات في إيران بما يقارب 200 حالة وفاة يومياً، إلا أنه لا آذان تصغي إلى أصوات الخبراء المنادية بالإغلاق الشامل للبلاد. في مقرّ الخلية الوطنية لمكافحة كورونا وفي وزارة الصحة وباقي الوزارات المرتبطة بقضية كورونا ليست هناك أنباء عن الإغلاق وفرض القيود؛ فجميع مراكز التسلية

الحكومة الإسرائيلية تحذر من أنه لا يجب أن تصبح إيران دولة نووية

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت اليوم الأحد إن المحادثات بين إيران والقوى العظمى حول العودة للاتفاق النووي "أصبحت متقدمة جدا,يمكن أن نرى اتفاقا قريبا, الاتفاق الجديد المتبلور، أقصر وأضعف من الاتفاق السابق". وحذر رئيس الوزراء نفتالي بينيت في افتتاح اجتماع مجلس الوزراء من أن المفاوضات النووية قد تنتهي قريبًا باتفاق غير صعب بما فيه الكفاية مع إيران , بحسب ما صحيفة جيروزاليم بوست. وأوضح بينيت أن خطة العمل الشاملة المشتركة ، الموقعة في عام 2015 ، كانت لمدة 10 سنوات ، مما يعني أن العودة إليها تعني صفقة تنتهي فيها

تسجيل صوتي مسرَّب من أوساط الحرس الثوري الإيراني يَكشف فساد قياداته وصراعاتهم

إحسان مهرابي-إيران وير بعد ثلاثة أيام من انتشار تسجيل صوتي مسرَّب لـ “محمد علي جعفري”، القائد العام للحرس الثوري الإيراني، و“صادق غل وسنبل (ذوالقدرنيا)”، النائب الاقتصادي للحرس، أكّدت وكالة فارس للأنباء صحة هذا التسجيل الصوتي وأعلنت أنها ستنشر قريباً معلوماتٍ أكثرَ دقة عن هذا الموضوع”. إن الصراع بين محمد علي جعفري وبين “حسين سلامي” الذي تجلى في قصة ترشُّح “سعيد محمد” في الانتخابات، يبدو الآن واضحاً في تقارير وسائل الإعلام وقنوات التلغرام والجيش السيبراني التابع للحرس الثوري حول هذا التسجيل الصوتي المسرّب. على أن

منظمة تنفيذ أمر الخميني (إيكو) ودورها في زيادة مصادرة ممتلكات البهائيين

نشرت هذه المادة أول مرة يوم الأربعاء 16 فبراير/ شباط 2022 يُعتقد أن منظمة تنفيذ أمر الإمام الخميني إيكو (EIKO)، وهي منظمة يسيطر عليها المرشد الأعلى لإيران، آية الله علي خامنئي، والتي تسيطر على أصول واسعة في جميع أنحاء إيران، تقوم بمصادرة أعداد متزايدة من ممتلكات البهائيين في إيران. كشف المجمع البهائي الدولي (BIC) في وقت سابق عن أحدث عملية مصادرة لممتلكات أصحابها من الطائفة البهائية، حيث أمرت المحكمة الثورية في مقاطعة سمنان بنقل ممتلكات ستة بهائيين إلى منظمة إيكو، بدأ مدير هذه المنظمة في مقاطعة سمنان، حميد أحمدي،

لماذا يسكت النظام الإيراني بالإجبار في أزمة روسيا وأوكرانيا؟

فرامرز داور-إيران وير حتى الآن بقي النظام الإيراني ساكتاً ولم يُبدِ رأيه حول أزمة المجتمع الدولي مع روسيا إزاء الهجوم المحتمل للأخيرة على أوكرانيا. وردّة الفعل الوحيدة في ذروة هذه الأزمة هي اقتباس وسائل الإعلام الإيرانية من اتصال هاتفي لوزير الخارجية الإيراني “حسين أمير عبد اللهيان” مع نظيره الروسي، حيث قيل إن النظام الإيراني “بعد اطّلاعه على مواقف موسكو بهذا الخصوص، يتفهّم مخاوف روسيا ووجهة نظرها حول التدخلات الخارجية، ويعبّر عن أمله في حل الوضع الراهن بالطرق السلمية”. إن الجمل والعبارات التي تتماشى مع الجانب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد