تصفح الوسم

الوكالة الدولية للطاقة الذرية

عراقجي :إيران لن توقف تخصيب اليورانيوم واستخدام أجهزة الطرد

أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي اليوم الأحد، أن بلاده لن توقف التخصيب بنسبة 20%, في الوقت الذي تحاول فيه القوى العالمية الخمس المتبقية في الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاقية. وأضاف عراقجي أن طهران ستستمر باستخدام أجهزة الطرد المركزي المتطورة, وفقا لما نقلته وكالة فارس الإيرانية للأنباء. جاء ذلك بعد ساعات من تأكيد عراقجي أن إيران لن تتخذ أي خطوة في إطار العودة للاتفاق النووي، ما لم تتأكد من رفع العقوبات الأميركية عنها. وأشار عراقجي إلى أن العائق الأكبر

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: الطريق لعودة واشنطن للاتفاق النووي واضح “يجب رفع العقوبات الأميركية”

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده اليوم الإثنين، رداً على سؤال حول اجتماع "اللجنة المشتركة" الثلاثاء: "ما سيحدث غداً لا يختلف عن كل اللجان المشتركة التي تم عقدها حتى الآن، ما سيحدث غداً هو اجتماع دوري موسمي للجنة المشتركة بين إيران ودول الـ4+1، سنجتمع كما فعلنا في الأشهر والمواسم السابقة". وأوضح زاده أن "جدول أعمال هذا الاجتماع يرتكز على رفع الحظر الأمريكي الجائر عن إيران، وأسلوب تنفيذ التعهدات من جانب الأطراف الأخرى"، بحسب وكالة إرنا الإيرانية للأنباء. ورداً على سؤال حول ما نقلته صحيفة "وول ستريت

إيران تشغل سلسلة ثالثة لأجهزة الطرد المركزي المتطورة، وتدعو واشنطن للعودة إلى الاتفاق النووي دون شروط

دعا المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي اليوم الثلاثاء الإدارة الأميركية الجديدة لأن تعود إلى خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي) من دون أي شروط، وألا تضع العقبات أمام المسار الدبلوماسي. وقال ربيعي: "إننا نوصي البيت الأبيض من جديد بأنه كما انسحب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الأرعن من الاتفاق النووي فجأة، نوصيه بأن يعود إلى الاتفاق، وألا يضع العراقيل أمام المسار الدبلوماسي" بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء الإيرانية إرنا.  وأشار ربيعي إلى أن خطة العمل المشتركة الشاملة "إنجاز وطني، وعلى الرغم من أن

ما وظيفة كاميرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في المنشآت النووية الإيرانية؟

فرامرز داور – إيران وير بناءً على قانون المجلس الأعلى للأمن القومي، توصّل النظام الإيراني إلى اتفاقية مؤقتة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرّية. وتأسيساً عليها ستقوم كاميراتُ الوكالة بتخزين أنشطة المنشآت النووية الإيرانية لمدة ثلاثة أشهر، وفي نهاية الأشهر الثلاثة إذا كانت أمريكا قد رفعت العقوبات عن إيران فسيَطّلع المفتِّشون على محتويات الكاميرات، وإلا فإيران تقول إنها ستحذف المخزون إلى الأبد. والسؤال كيف تَعمل كاميرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية؟ وما المعلومات التي تَقرَّر أن تُخزِّنها هذه الكاميرات عن المنشآت النووية

البرلمان الإيراني يصوّت على رفض اتفاق روحاني والوكالة الدولية للطاقة الذرية

صوّت البرلمان الإيراني اليوم الإثنين بالإجماع على رفض اتفاق الرئيس حسن روحاني مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فيما هددت لجنة الأمن في البرلمان بمحاكمة روحاني إذا لم يمزق الاتفاق مع الوكالة الدولية. وبحسب المادة 234 من النظام الداخلي للبرلمان الإيراني، فقد وافق أعضاء البرلمان بأغلبية 221 صوتاً (موافقاً)، مقابل 6 أصوات (مخالفة)، و7 نواب امتنعوا عن التصويت على قرار يفيد برفض الحكومة الإيرانية للقرار البرلماني، ورفعه إلى القضاء لمتابعته بشكل عاجل، ففي حال رأى القضاء أن الحكومة لم تنفذ القانون يترتب على الرئيس الإيراني حسن

مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران ستمنح وصولاً أقل لبرنامجها النووي

أعلن مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي عن "تفاهم مؤقت" مع إيران بشأن أنشطة التفتيش، مشيراً إلى أنه اتفق مع المسؤولين الإيرانيين على مواصلة الوكالة أنشطتها الضرورية للتحقق والمراقبة لما يصل إلى 3 أشهر، لكن هذا الاتفاق سيحد من دخول المفتشين. وقال غروسي لدى وصوله إلى فيينا حيث يوجد مقر الوكالة في وقت متأخر يوم أمس: "حصلنا على نتيجة جيدة معقولة من المحادثات" في إيران، لكن وتيرة وصول المفتشين إلى المواقع الإيرانية ستتراجع، ولن يكون هناك مزيد من عمليات التفتيش المفاجئة، بحسب ما نشرته وكالة أسوشيتيد برس

رسالة إيران لوكالة الطاقة الذرية: سنوقف إجراءاتنا الطوعية في الاتفاق النووي

أخطر مندوب إيران الدائم في فيينا اليوم الإثنين رسالة إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية بوقف الإجراءات الطوعية الإيرانية في إطار الاتفاق النووي اعتباراً من 23 الشهر الجاري. وأوضح كاظم غريب أبادي سفير ومندوب إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا أن طهران طلبت في الرسالة الموجهة اتخاذ إجاراءات عاجلة لتنفيذ مطالب إيران في وقف الإجراءات الطوعية المختلفة، بما فيها تنفيذ البروتوكول الإضافي، وفق ما نقلت وكالة إرنا الرسمية. وأكد غريب أبادي أن هذا الإجراء يأتي من ضمن حقوق الجمهورية الإيرانية المنضوية في البندين 26 و36 من

إيران تهدد بإيقاف عمليات تفتيش وكالة الطاقة الدولية النووية

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة اليوم الإثنين أن موقف الإدارة الأميركية الجديدة تجاه الاتفاق النووي لم يتغير، وأن العقوبات على بلاده متواصلة. واعتبر زادة أن الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة جو بايدن لا تزال تواصل نهج الإدارة الأميركية السابقة بإدارة دونالد ترامب، داعياً إياها إلى تغيير سياسة الضغوط القصوى. وهدّد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بأن طهران ستوقف تنفيذ البروتوكول الإضافي بدءاً من 21 فبراير/شباط الحالي في حال عدم تنفيذ أطراف الاتفاق النووي تعهداتها، ولم ترفع العقوبات حتى هذا التاريخ.

الاتحاد الأوروبي يحذر إيران من تداعيات زيادة تخصيب اليورانيوم

قال الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء إنه سيضاعف جهوده لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني على الرغم مما يصفه بأنه "خرق مهم" من جانب طهران للالتزامات التي تم التعهد بها في اتفاق 2015، من خلال البدء في تخصيب اليورانيوم إلى مستويات جديدة. وأفاد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي بيتر ستانو بأن تصرفات إيران "سيكون لها تداعيات خطيرة عندما يتعلق الأمر بحظر الانتشار النووي"، مشيراً إلى أنه من مصلحة الجميع إنقاذ الاتفاق، وأن التكتل المؤلف من 27 دولة "سيعزز" محاولاته للتأكد من التزام الجميع بالبنود التي تم التعهد بها في الاتفاق

أسوشيتيد برس: إيران تبني منشأة نووية تحت الأرض وسط توترات أمريكية

كشفت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية اليوم الجمعة عن بدء إيران ببناء موقع في منشأتها النووية تحت الأرض في "فوردو" بحسب صور الأقمار الصناعية، ويأتي ذلك وسط توترات مع الولايات المتحدة بشأن برنامجها النووي. ولم تعترف إيران علانية بأي أبنية جديدة في منشأة "فوردو" التي تم اكتشافها من قبل الغرب عام 2009 قبل أن تبرم القوى العالمية الاتفاق النووي لعام 2015 مع طهران. وفي الوقت الذي لا يزال فيه الغرض من البناء غير واضح، فمن المحتمل أن يثير أي عمل في فوردو قلقًا جديدًا في الأيام الأخيرة لإدارة دونالد ترمب قبل تنصيب الرئيس

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد