تصفح الوسم

الحكومة المعترف بها دوليا

ارتفاع أسعار المواد الغذائية في العاصمة اليمنية صنعاء

ارتفعت أسعار المواد الغذائية في العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة أنصار الله "الحوثيين" المدعومين من إيران، بداية الشهر الجاري مارس/ آذار 2022، بشكل ملحوظ بالتزامن مع ارتفاع كبير في أسعار المشتقات النفطية التي لا تتواجد سوى في السوق السوداء. وقفزت أسعار مادة الغاز المنزلي في السوق السوداء من 10 ألف ريال يمني (16.6 دولار أمريكي) لكل عشرين لترًا، الشهر الماضي، إلى قرابة الضعف 20 ألف ريال يمني/عشرين لتر، للشهر الجاري، في حين قفزت أسعار مادة البترول من 25 ألف ريال (41.6 دولار أمريكي) لكل عشرين لتر، الشهر الماضي، إلى

الريال اليمني.. محطات اقتصادية خلال عام كامل

شهد الريال اليمني عام 2021 انخفاضا في قيمته أمام الدولار الأمريكي بشكل متسارع، إذ وصل سعر الدولار نحو 1700 ريالا يمنياً، الانخفاض في سعر العملة المحلية ألقى بظلاله على أسعار المواد الغذائية التي ارتفعت، ما زاد من معاناة المواطنين في بلد يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم ومع نهاية عام 2021 رصد فريق "إيران وير" أهم محطات الريال اليمني خلال العام: في 30 ديسمبر/ كانون الأول لعام 2020 استُهدفت الحكومة اليمنية بقصف صاروخي أثناء وصولها إلى مطار عدن قادمة من السعودية، وبعد الاستهداف بيومين فقط بدأت العملة

اليمن : انتهاء عمليات تبادل الأسرى والمعتقلين بين أطراف النزاع في اليمن

حسين الأحمدي – مراسل إيران وير في اليمن انتهت اليوم الجمعة عملية تبادل الأسرى والمعتقلين بين كل من عناصر الحكومة الشرعية في اليمن وأنصار الله (الحوثيين), بإشراف أممي, ليصل إجمالي العدد الذي تم تبادله من الطرفين إلى 1081 أسيراً بينهم سعوديون وسودانيون. ووصل اليوم إلى مطار صنعاء الدولي أكثر من 200 أسيراً ومعتقلاً حوثياً قادمين من مطار عدن جنوب اليمن كانوا معتقلين لدى قوات الساحل الغربي في اليمن. وفي المقابل وصل إلى مطار عدن الدولي أكثر من 151 أسيراً تابعين للقوات الجنوبية المشتركة وقوات حراس الجمهورية المدعومة من

المجلس الانتقالي في اليمن يعلن الإدارة الذاتية للجنوب والحكومة تصفها بالخطوة الكارثية

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي باليمن في ساعة مبكرة من صباح يوم الأحد إقامة إدارة للحكم الذاتي في المناطق الواقعة تحت سيطرته في خطوة وصفتها الحكومة المعترف بها دوليا والتي تدعمها السعودية بأنها سيكون لها "تبعات كارثية" لاتفاق السلام المبرم في نوفمبر تشرين الثاني. وقالت وزارة الخارجية في الحكومة المعترف بها دوليا على تويتر إن " إعلان ما يسمى بالمجلس الانتقالي عزمه القيام بما أسماه إدارة الجنوب ما هو إلا استمرار للتمرد المسلح وإعلان رفض وانسحاب تام من اتفاق الرياض".

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد