تصفح الوسم

التحرش الجنسي

“كم تمنيت أن أموت” تقرير منظمة العفو الدولية حول انتهاكات طالت المعتقلين السوريين في سجون لبنان

يعيش في لبنان ما يقارب المليون لاجئ سوري، وفق سجلات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيما تقدر الحكومة اللبنانية عددهم بـ 1.5 مليون، يعيشون على أرض لبنان منذ بداية الحرب في سوريا عام 2011. ومع انتشار فيروس كورونا، وتدهور الاوضاع الاقتصادية في لبنان إلى نحو غير مسبوق ازدادت الضغوط على اللاجئين السوريين في لبنان. ومؤخراً سلطت منظمة العفو الدولية الضوء في تقريرها الذي صدر في 23 مارس/ آذار الحالي على أوضاع المعتقلين السوريين في السجون اللبنانية. وتطرق تقرير المنظمة إلى "أساليب التعذيب المروّعة" التي تعرض

التحرش الجنسي والضرب والسب لمراسلة سابقة للإذاعة والتلفزيون الإيراني على أيدي الشرطة اليونانية

آيدا قجر "منذ أن عبرنا النهر، وصلت سيارة الشرطة اليونانية، وكانوا يطلقون الأعيرة النارية في الهواء. استسلمنا. أجلسونا على الأرض عشرين دقيقة، وجعلوننا نضع أيدينا فوق رؤوسنا. قاموا بتجريد الرجال من ملابسهم تمامًا. وظل البعض بالسراويل القصيرة. أخذوا ملابس الأطفال الدافئة. وتركوننا نحن النساء بملابسنا الداخلية وقميص خفيف. قاموا جميعا بملامسة أجسادنا والضغط عليها. بين أرجلنا. صدورنا. وكانوا يهددوننا ويضربوننا بالعصي والهراوات." حينما تروي ما فعلته الشرطة اليونانية بهم، كان صوتها يرتعد، ویختنق، ثم تواصل حديثها. لقد عملت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد