تصفح الوسم

الاقتصاد السوري

“غنائم” إيران في سوريا.. اتفاقيات اقتصادية لضمان الهيمنة بعد الأسد؟

منار حداد - إيران وير كشفت بيانات وأخبار نشرتها وسائل إعلام سورية رسمية ، ومواقع مؤسّسات حكومية، حصول طهران على عشرات المشاريع الاستثمارية بقطاعات اقتصادية حيوية في سوريا ، على رأسها الطاقة واستكشاف النفط والخدمات والسكن. جاءت هذه الاستثمارات على شكل مكافآت مقابل المساندة العسكرية للحكومة السورية، فضلًا عن محاولة الجانب الإيراني، استرجاع جزءٍ من الأموال التي ضخها في سوريا على شكل قروض ووقود وتسليح. دخلت إيران إلى سوريا مقدمة الدعم العسكري والمادي، أملًا في الحفاظ على طريقٍ سالكٍ نحو حزب الله الحليف اللبناني وخلق

سوريا تتصدر قائمة الدول الأكثر تدني بالأجور وموظفوها الأشد فقراً

أصلان إسماعيل - مراسل إيران وير في سوريا على وقع أغانٍ شعبية تمتزج بضجيج السيارات والمارّة يجلس ماجد في حافلة النقل العام شارد الذهن، يفكر بطريقة يتدبر بها مصاريف شهره الذي قارب على الانتصاف. ماجد موظف حكومي في مقسم هاتف جرمانا بريف دمشق، راتبه الشهري 60 ألف ليرة سورية، بعد نحو 25 عاماً من الخدمة، وهو رقم لا يكفي لسد احتياجاته الأساسية لعشرة أيام يقول: "لا يمر منتصف الشهر حتى ينفد الراتب، وربما قبل ذلك أحياناً". ماجد يعمل أيضا بعد انتهاء دوامه في الوظيفة بمجال صيانة الإلكترونيات كي يكسب دخلاً إضافياً يمكنه من

خلاف رامي والأسد..ما هو أصل المشكلة؟

إيران وير في أول كلمة له بعد التسجيلات المصورة التي ظهر فيها رجل الأعمال السوري رامي مخلوف، تجاهل بشار الأسد القضية التي شغلت السوريين ووسائل الإعلام العالمية، ما يعني أن الأسد لم يكترث لرسائل الاستجداء وحتى التهديد التي حاول مخلوف تكرارها في التسجيلات المصورة التي نشرها مؤخراً على صفحته على "فيسبوك". وظهر الأسد الإثنين الماضي في كلمة له أمام الفريق المعني بمواجهة فيروس كورونا في سوريا، متحدثاً عن الأسباب التي دفعت الحكومة لتخفيف الإجراءات التي اتخذتها على الرغم من عدم انتهاء تفشي الفيروس. وخلال الأسبوعين الماضيين

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد