تصفح التصنيف

من داخل إيران

الدعاية الإيرانية الخارجية: كيف تقرّب حزب الله من الأرجنتين؟

فلورينسيا مونتارولي – إيران وير على مر القرون، كان هاجس الأنظمة الوحشية هو المظهر كسمة تميزها عن غيرها. وكانت أكثر الدول استبداداً وعُرضَة للمساءلة تهتم لحد الوسواس بالطريقة التي يُنظَرُ إليها من قبل مواطنيها، ومن الدول الأخرى والجهات الفاعلة القوية على المستوى الدولي. ولا يوجد مثال يُؤَكِدُ على صحة هذا الكلام مثل جمهورية إيران ، حيث تم تحويل مبالغ طائلة من الأموال العامة سنوياً إلى المؤسسات الموالية للنظام والتي لها علاقات خارجية بهدف تعزيز صورته في الخارج وتكريس مبادئه الأيديولوجية كدليل على الشرعية. ولا تصل

عقوبات أمريكية جديدة تطال سفير إيران في العراق وقياديين في حزب الله اللبناني

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية مساء أمس الخميس فرض سلسلة من العقوبات على مؤسسات ومسؤولين على صلة بإيران وحزب الله اللبناني. وفرضت واشنطن عقوبات على سفير إيران في بغداد ايرج مسجدي، معتبرةً أن "تعيين عضو في الحرس الثوري الإيراني كسفير في بغداد يُعد تهديداً لأمن العراق". وقالت واشنطن إن مسجدي أشرف على مدى سنوات على تدريب ودعم فصائل عراقية مسلحة ومسؤولة عن هجمات تمت على القوات الأميركية وقوات التحالف في العراق. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها: " استغل مسجدي منصبه باعتباره سفير النظام الإيراني في العراق

الخارجية الإيرانية تستدعي السفير السويسري

استدعت الخارجية الإيرانية اليوم الخميس السفير السويسري لديها، بعد يوم من تصريحات أمريكية عن تدخل إيران وروسيا في الانتخابات الأمريكية. وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة استدعاءهم للسفير السويسري وراعي المصالح الأمريكية في طهران صباح اليوم، إثر نشر أخبار عن تدخل الجمهورية الإيرانية ودول أخرى في الانتخابات الأمريكية المقبلة، وفق ما نقلت وكالة الجمهورية إرنا. وأكد خطيب زادة أن بلاده "ترفض الادعاءات المتكررة والتقارير الكاذبة لمسؤولي النظام الأمريكي"، ولا يوجد لطهران أي مشكلة حول مَن سيدخل مِن

دعوات إيرانية لشخصيات أجنبية وغير أجنبية تنتهي بالسجن والتعذيب

آيدا قجر - إيران وير مرت خمس سنوات على دعوة حكومة الرئيس الإيراني “حسن روحاني” بعض الشخصيات غير الإيرانية والإيرانية التي تحمل جنسية أخرى لزيارة البلاد والمشاركة في مناسبات متنوعة، فلبّى بعضهم لكن نهايتهم كانت التحقيق والاتهام والسجن والتعذيب. أحد هؤلاء هو “سيامك نمازي” المواطن الإيراني الأميركي الذي دخل عامه السادس في السجن بعد الحكم عليه بعشر سنوات، وقد أمضى حتى الآن سنواته الخمس كلها دون إجازة، وقال محاميه إنه لم يَعُد قادراً على المشي، وإنه يرغب بتقديم شكوى ضد أحد مسؤولي النظام. وفي أكتوبر/تشرين الأول

عقوبات أمريكية على شركات وشخصيات صينية بعد تعاملهم مع إيران

أعلنت الولايات المتحدة مساء أمس أنها أدرجت شخصيتين وست مؤسسات من الصين على قائمتها السوداء لأنهم تعاملوا مع شركة شحن إيرانية، وساعدوها على الإفلات من العقوبات الأميركية. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان نشرته على موقعها الرسمي: " إن المجتمع الدولي منذ زمن بعيد أدرك أن النظام الإيراني يستخدم خطوط الشحن التابعة لإيران لنقل المواد الحسّاسة المستخدمة في نشر برامج الصواريخ الباليستية والبرامج العسكرية الإيرانية". وذكرت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها أن المؤسسات الصينية التي تعاملت مع الأسطول البحري

خامنئي ونزع سلطة البرلمان الإيراني.. تحديد المسار وفق “المراسيم الحكومية”

بجمان تهوري - إيران وير سلسلة من التقارير تتطرق لأداء "علي خامنئي" كمرشد أعلى لإيران على امتداد 31 سنة، وهي تتعرض لشخصيته كواحدة من الشخصيات القيادية العالمية المليئة بالأسرار، واليوم ننشر واحداً من هذه التقارير سعياً لحلّ بعض الألغاز، إذ لم يُعرف عن حياته الخاصة إلا القليل، وباستثناء ابنه "مجتبى" الذي يُطرح اسمه في السنوات الأخيرة، قلّما نرى في الإعلام صورة أو قولاً لفرد من عائلته. ولا يخص هذا الغموض حياته الشخصية والعائلية فحسب، ففي عام 2017 وبعد 28 سنة من تبوُّئِه أعلى سلطة في إيران، نُشِرت مقاطع مصوَّرة

بعد انتهاء الحظر التسليحي…إيران ستبيع الأسلحة لليمن وسوريا ولبنان والعراق

أعلنت إيران اليوم الأحد، انتهاء قيود حظر التسلح وما يتعلق بها من تدابير وخدمات مالية، لتصبح قادرة على توفير أي أسلحة ومعدات لازمة من أي مصدر ودون أي قيود قانونية. وقالت الخارجية الإيرانية في بيان بهذا الشأن: "اعتباراً من اليوم انتهت جميع قيود حظر التسلح وما يتعلق بها من تدابير وخدمات مالية على البلاد، دون قيد أو شرط ودون الحاجة إلى المصادقة على أي قرار جديد أو الحاجة لإصدار بيان أو اتخاذ أي خطوة أخرى من جانب مجلس الأمن الدولي". https://twitter.com/IRIMFA_AR/status/1317812414402957314?s=20 ووصف الرئيس الإيراني حسن

رسالة رضا بهلوي إلى الشعب: “أنقذوا إيران”

إحسان مهرابي - إيران وير دعا رضا بهلوي، ولي عهد ايران السابق والمعارض الصريح للجمهورية الإسلامية، الشعب الإيراني إلى الوحدة ضد الحكام الحاليين للبلاد من أجل "إنقاذ إيران." وقال في رسالة أعلن فيها عن رؤية جديدة للبلاد "إن الحصول على السلطة السياسية ليس دافعي، بل محاولة إنشاء نظام لا تكون فيه السلطة من اختصاص فرد أو جماعة". وعبر بهلوي عن هذه الرؤية بعبارة "العهد الجديد". بهلوي، الذي كان والده آخر شاه لإيران قبل الثورة الإسلامية عام 1979، بث رسالته الجديدة يوم الاثنين 28 أيلول/ سبتمبر، وقال "أمد يد العون لجميع القوى

“بيعة ثانية” لإلغاء عقوبة الاعدام في إيران

آيدا قجر- إيران وير على امتداد سنوات طويلة، تتصدر إيران دول العالم في تنفيذ عقوبة الإعدام على المئات من المواطنين وبأحكام قضائية. ومنذ بداية هذا العام وحتى الذكرى 14 لليوم العالمي لمناهضة هذه العقوبة، تم قتل ما لا يقل عن 209 أشخاص في إيران بهذا الحكم "غير الإنساني"، ولم ينته هذا العام بعد ولا زالت المشانق جاهزة لرقاب الإيرانيين. فقد كان عاماً مليئًا بالموت لهم سواء المحتجون الذين قتلوا في الشارع، أو 176 شخصًا الذين قتلوا خلال إطلاق صاروخ على الطائرة، أو المئات ممن اُعدموا بأحكام القضاء، أو المواطنون الذين

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد