تصفح التصنيف

من داخل إيران

كورونا في إيران: موجة رابعة حادة

بويان خوشحال- إيران وير يَصف أهل الاختصاص أوضاع تفشي كورونا في إيران بالمتأزمة، غير أن المسؤولين الإيرانيين يبحثون عن المقصِّر والـمَلوم في هذا الشأن، ويزعمون أن جملة من الأسباب تَعود جميعُها إلى عدم مراعاة الشعب للبروتوكولات والتعليمات الصحية هي التي أدّت إلى بلوغ موجة كورونا الرابعة ذروتها في أقلَّ من أسبوعين. تأسيساً على آخر التصنيفات، وبحسب الألوان فإن هناك 404 مدن إيرانية تَعيش الحالتَين الحمراء والبرتقالية. وبحسب إعلان المسؤولين، فإن المشافي ممتلئة، ولا تزال مراجعة المرضى للمراكز العلاجية مستمرة. ومن ناحية أخرى

ماذا نعرف عن تفاصيل المفاوضات الإيرانية الأمريكية غير المباشرة في فيينا؟

فرامرز داور – إيران وير انعقدت لأول مرة في فيينا المفاوضات الإيرانية الأمريكية غير المباشرة لرفع العقوبات الأمريكية النووية شريطةَ فرض القيود مرةً أخرى على البرنامج النووي الإيراني، وهذه المفاوضات هي الأولى منذ تسلُّم إدارة جو بايدن مقاليد السلطة في الولايات المتحدة، وأُجرِيت في فندق “جراند هتل” في فيينا، وكان الوفد الأمريكي الذي يرأسه “روبرت مالي” مقيماً في فندق يَبعد عن الأول قليلاً، ويتواصل مع إيران عبر مسؤولي الاتحاد الأوروبي. كيف أُنجِزت المفاوضات في فيينا وأين وصلت؟ هل ثمّة علامات على رفع العقوبات وعودة إيران

إيران تتهم إسرائيل بالهجوم على منشأة “نطنز” النووية

ألقت إيران اليوم الإثنين اللوم على إسرائيل في هجوم "تخريبي" على منشأة نطنز النووية الموجودة تحت الأرض، وأنها دمرت أجهزة الطرد المركزي التي تستخدمها لتخصيب اليورانيوم، محذرة من أنها ستنتقم من الهجوم. وشدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بحسب ما نقلت وكالة إرنا الإيرانية للأنباء عنه على ضرورة عدم الوقوع في الفخ الذي نصبته إسرائيل. وقال ظريف خلال اجتماع اليوم للجنة الأمن القومي: "الإسرائيليون يريدون الانتقام، بسبب تقدمنا في طريق رفع العقوبات, لقد قالوا ذلك علانية لن يسمحوا بذلك, لكننا سننتقم منهم". وأكد ظريف أن

عراقجي :إيران لن توقف تخصيب اليورانيوم واستخدام أجهزة الطرد

أعلن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي اليوم الأحد، أن بلاده لن توقف التخصيب بنسبة 20%, في الوقت الذي تحاول فيه القوى العالمية الخمس المتبقية في الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاقية. وأضاف عراقجي أن طهران ستستمر باستخدام أجهزة الطرد المركزي المتطورة, وفقا لما نقلته وكالة فارس الإيرانية للأنباء. جاء ذلك بعد ساعات من تأكيد عراقجي أن إيران لن تتخذ أي خطوة في إطار العودة للاتفاق النووي، ما لم تتأكد من رفع العقوبات الأميركية عنها. وأشار عراقجي إلى أن العائق الأكبر

إيران تعلن عن وقوع حادث في منشأة نطنز النووية

تعرضت شبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز وسط إيران لحادث فجر اليوم الأحد بحسب ما أعلنه المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي. وقال كمالوندي في تصريح خاص لوكالة أنباء فارس الإيرانية "إن مجمع أحمدي روشن لتخصيب اليورانيوم في نطنز تعرض لحادث فجر اليوم الأحد، مؤكداً على عدم وقوع إصابات بشرية أو تلوث إشعاعي نتيجة للحادث". وأشار كمالوندي إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة الأسباب المؤدية للحادث، وسيتم الإعلان عنها في وقت لاحق. وكانت إيران قد أعلنت يوم السبت أنها وضعت في الخدمة أجهزة طرد مركزي تتيح تخصيب

هجوم سيبراني جديد لمخترقين إيرانيين على باحثين أمريكيين وإسرائيليين

أحمد باطبي- إيران وير أعلنت مجموعة الأمن السيبراني "بروف بوينت" أن قراصنة من المرجح أن يكونوا تابعين للحكومة الإيرانية، حاولوا سرقة بيانات عدد من الباحثين الأمريكيين والإسرائيليين عبر شن هجمات سيبرانية على ما لا يقل عن 25 باحثاً أمريكياً وإسرائيلياً خلال الأشهر الأخيرة، وأن هؤلاء الباحثين متخصصون في مجالات الطب. وأعلنت مجموعة الأمن السيبراني "بروف بوينت" يوم الأربعاء 31 مارس 2021 في تقرير مفصل نتائج الأبحاث التي أجرتها حول هذا الهجوم، وذكرت أن الهجمات التي تم شنها في شهر ديسمبر المنصرم، كانت من نوع "التصيد الاحتيالي"

الدبلوماسي المفخِّخ.. قصة اعتقال أسد الله أسدي والمتعاونين معه

كامبيز غفوري-إيران وير في يونيو/حزيران من سنة 2018، في سيارة بيجو 308 ذات لوحة رقمها 061VJU، كان شاعرٌ يُدعى مهرداد عارفاني يتوجه من بروكسل نحو باريس، حاملاً في جيبه موبايلين اثنين، يَنتهي أحدهما برقم 2614 يَعرفه أصدقاؤه، والآخر ينتهي برقم 1791 لا يَعرفه إلا قلة قليلة. وفضلاً عن هذين الرقمين البلجيكيين كانت شريحةٌ نمساوية أيضاً تنتظره في المنزل. تزامناً مع ذلك كان “دبلوماسي” من السفارة الإيرانية في النمسا يقود سيارته باتجاه الحدود الألمانية قاصداً الذهابَ إلى لوكسمبورغ. والرابط بين الشاعر والدبلوماسي في هذه القصة هو

إيران تعترف باستهداف إحدى سفنها في البحر الأحمر.. وتسريبات أميركية عن ضلوع إسرائيل بالهجوم

اعترفت إيران اليوم الأربعاء بأن سفينة إيرانية ترسو منذ سنوات في البحر الأحمر قبالة اليمن تعرضت لتفجير قرب سواحل جيبوتي. وأوضحت وزارة الخارجية الإيرانية أن السفينة استقرت بالبحر الأحمر بعد تنسيق مع المنظمة الدولية للملاحة البحرية، بهدف مواجهة القرصنة، وأنها كانت مقرَّ دعم لوجستي لإيران في ذلك البحر، وأن الجهات الدولية على علم بذلك. وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده الهجوم على السفينة (إم في ساويز)، مشيرًا إلى أن الانفجار وقع "قرب سواحل جيبوتي قرابة الساعة السادسة صباحًا بالتوقيت المحلي"، وأن

عضو سابق في “لواء فاطميون” يكشف لـ”إيران وير” كيفية ذهابه إلى سوريا للقتال

دانيال دايان-إيران وير انضمّ آلاف من الأفغانيين إلى لواء “فاطميون” ليحاربوا تحت رايته لصالح النظام الإيراني في سوريا؛ وغرضُهم من ذلك إمّا كسب دخل جيد، أو الحصول على الإقامة في إيران كما وعدهم النظام الإيراني، أو ارتكازاً على مبادئهم المذهبية. ويُشار إلى أن لواء "فاطميون" ذراعٌ عسكرية تَخضع لقوات “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني؛ وفي حال نجا أعضاء هذا اللواء فلن يكونوا في مأمن في أفغانستان لأن حكومتهم الأفغانية تَعتبرهم مجرمين، وإذا تَعرّفتْ إليهم واكتشفتهم تعتقلهم. ورغم أن النظام الإيراني لا يُقدِّم إحصائية

تزامنا مع مفاوضات غير مباشرة بين طهران وواشنطن في فيينا.. إيران تكشف قريباً عن 133 “إنجازاً نووياً”

أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، اليوم الثلاثاء، أن بلاده ستكشف قريباً عن 133 "إنجازاً نووياً"، مضيفًا أن بدء عملية الاختبار الميكانيكي لأجهزة الطرد المركزي المتطورة هي من الجيل IR9. وأضاف كمالوندي أنّ الكشف عن هذه "الإنجازات" يأتي في اليوم الوطني للتقنية النووية، الذي يصادف يوم الجمعة القادم في احتفال رسمي بحضور رئيس الجمهورية حسن روحاني ومسؤولين آخرين، بحسب وكالة إيسنا الإيرانية للأنباء. كما أشار إلى افتتاح 12 مشروعاً نووياً في مجالات عدّة مثل الطب النووي وتخصيب اليورانيوم، مضيفاً أن

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد