تصفح التصنيف

سوريا

سوريا.. اجتماعات تفاوضية بين اللجنة المركزية والنظام السوري وروسيا

عقدت اللجنة المركزية في حوران صباح السبت عدة اجتماعات مع ممثلي النظام السوري والجانب الروسي في محافظة درعا. وعلم "إيران وير" من مصدر حضر تلك الاجتماعات أن لجنة حوران المركزية (وهي لجان تفاوض محلية) اجتمعت مع ضباط من الجانب الروسي في مبنى الملعب البلدي في درعا (مركز للشرطة العسكرية الروسية) لمناقشة آلية تسيير دوريات للشرطة العسكرية من مدينة إزرع، مروراً بالشيخ مسكين، ثم داعل، ثم طفس، وصولاً إلى مدينة درعا، وذلك بشكل يومي عند الساعة التاسعة صباحاً، مؤكداً توسيع خط سير هذه الدوريات مستقبلاً حتى تشمل كامل الريف الغربي.

محاولة اغتيال قيادي معارض جنوبي سوريا

أطلق مجهولون النار مساء الجمعة على معاذ الزعبي القيادي في المعارضة السورية ومن مؤسسي اللجنة المركزية جنوبي البلاد. أعضاء اللجنة المركزية من بينهم معاذ الزعبي. صورة متداولة وصرح معاذ الزعبي لموقع "إيران وير" أنه أثناء عودته من بلدة اليادودة مع آخرين، تعرضوا لكمين "مفاجئ" على الطريق الواصلة بين اليادودة _طفس في ريف درعا الغربي، حيث أطلق مجهولون النار عليهم من جهة السهول الزراعية، ثم ترجلوا من السيارة بعدما انحرفت عن مسارها، واشتبكوا مع المهاجمين بالأسلحة الخفيفة لمدة 10 دقائق، ثم لاذوا بالفرار. ورجح الزعبي أن تكون

سلاح الجو الأمريكي يستهدف الميليشيات المدعومة إيرانياً في سوريا، ويكبدها الخسائر

أفاد مصدر خاص مقرب من أماكن وجود الميليشيات الإيرانية في سوريا بأن الغارة الجوية الأمريكية في سوريا استهدفت منشآت تابعة لميليشيا حزب الله العراقي المدعوم إيرانياً على الحدود السورية العراقية . وأكد المصدر لـ "إيران وير" أن الغارة الأمريكية التي استهدفت معبر السكك الحدودي أسفرت عن مقتل ما يقارب 20 عنصراً من ميليشيا حزب الله العراقي، وعنصراً إيراني الجنسية، وإصابة 10 أشخاص بجروح خطيرة نُقلوا على إثرها إلى مدينة القائم، بحسب وصفه. كما أدى القصف لتدمير بعض الآليات الموجودة على المعبر، منها عربات مدرعة، ورشاشات من

ما أدوات “الأسد” لولاية رئاسية جديدة في سوريا؟!

ولات مارديني - إيران وير أشهر قليلة تفصلنا عن الانتخابات الرئاسية السورية المقرر إجراؤها في يونيو/حزيران القادم، في ظل غياب أية بوادر أممية للحل في سوريا، ما يعني أن بشار الأسد يستعد للترشح لفترة رئاسية جديدة. ومع نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، بدأ الأسد حملة التسويق لنفسه من أجل الترشح لولاية رابعة. وبحسب أيمن عبد النور، المعارض السوري والصديق السابق لبشار الأسد، فإن "الأولوية الأولى لبشار الأسد هي ترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية، وهو مصرّ على ذلك، ومن الصعب أن يتنازل عن الترشح إلا في حال كان هناك قرار روسي - أميركي أو

مقتل طفلين وامرأة في انفجار سيارة مفخخة في مدينة رأس العين شرقي سوريا

قتل وجرح 9 مدنيين بينهم طفلين وامرأة في انفجار سيارة مفخخة اليوم الخميس وسط مدينة رأس العين بريف الحسكة شرقي سوريا. وقال مراسل "إيران وير" في سوريا رامي محمد إن الانفجار استهدف سوق الدجاج وسط المدينة مخلفاً خمس ضحايا بينهم أم وطفليها، وإصابة 4 أشخاص بجروح بينهم إصابات حرجة تم تحويلهم إلى تركيا. وأشار المراسل إلى أن الانفجار نجم عن سيارة نوع "فان" كانت مركونة داخل السوق، مما سبب أضرار مادية كبيرة، وقد عمدت القوات الأمنية المحلية بتطويق السوق ومنع الاقتراب منه خوفاً من انفجار آخر. وكانت المدينة قد تعرضت لانفجار في

القضاء الألماني يصدر حكمه بحق إياد الغريب العنصر السابق في استخبارات النظام السوري

نطق القضاء الألماني اليوم الأربعاء الحكم بحق عسكري سابق في استخبارات النظام السوري، كانت قد تمت إدانته "بالتواطؤ في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية". وقضت محكمة كوبلنز الألمانية بالسجن لمدة 4 سنوات ونصف بحق إياد الغريب، وذلك عقب توصلها إلى أدلة تدينه بالتورط في اعتقال 30 متظاهراً ومحتجاً "على الأقل" في دوما (شرقي العاصمة دمشق) واقتيادهم إلى مركز اعتقال تابع لجهاز المخابرات، وقد تعرضوا جميعاً فيه إلى التعذيب، وذلك في سبتمبر/أيلول أو أكتوبر/ تشرين الأول لعام 2011. وتعتبر هذه المحاكمة هي سابقة تاريخية، والأولى من نوعها التي

هل عناصر “التسوية” ضحية الصراع الروسي-الإيراني في درعا؟

ولات مارديني - إيران وير تشهد مناطق جنوب سوريا عمليات اغتيال وتفجيرات متبادلة بين ما يعرف بـ"التيار الروسي" و"التيار الإيراني"، يظهر ذلك من خلال زيادة عمليات الاغتيال ضد عناصر "الأمن العسكري" المحسوب على التيار الروسي، وأيضاً ضد عناصر الفرقة الرابعة المحسوبة على التيار الإيراني. ومنذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وحتى نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي، بلغ عدد عمليات الاغتيال ضد أفراد الفرقة الرابعة والأمن العسكري في محافظة درعا جنوب البلاد نحو 38 عملية ومحاولة اغتيال، بحسب ما قال منسق مكتب توثيق الشهداء في محافظة

في ظل التغاضي الروسي… الفرقة الرابعة المدعومة إيرانياً تتوسع في محافظة درعا السورية

 تيم الأحمد – سوريا وجهت الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري والمدعومة من إيران تهديداً لأهالي بلدات ريف محافظة درعا الغربي، وذلك على خلفية أعمال عسكرية وصفتها بـ"الإرهابية" نفذها مجهولون، نالت من تشكيلاتها العسكرية  المنتشرة بكثرة في تلك البلدات. يقول  نزار الحسين"  اسم مستعار"، وهو قائد مجموعة محلية تتبع للفرقة الرابعة لـ"إيران وير": "دُعينا إلى اجتماع طارئ في مكتب القيادة في ضاحية درعا، حضر الاجتماع  اللواء علي محمود، والعميد غياث دلة، وقرابة ثلاثين قائد مجموعة محلية من التسويات، وذلك لمناقشة الوضع الأمني والعسكري

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد