تصفح التصنيف

تحقق

تحقق : حقيقة القصف الإسرائيلي على مطار التيفور في سوريا

منذ بداية العام، صعدت إسرائيل عمليات قصفها للميليشيات الإيرانية المتمركزة في مواقع عسكرية، تابعة للنظام في سوريا ومنها مطار التيفور العسكري في ريف حمص الشرقي، ما أدى لخسائر فادحة بالمعدات والجنود . كيف تناول الإعلام السوري عمليات القصف الإسرائيلية؟ قالت وكالة الأخبار الرسمية "سانا" التابعة للنظام السوري يوم الأربعاء الموافق 2- 9- 2020 إن مطار التيفور العسكري تعرض لقصف إسرائيلي لم تنتج عنه إلا خسائر مادية فقط، فيما أكد عمر الأحمد مراسل "إيران وير" في سوريا، وبناء على مصادر عسكرية قريبة من مكان الغارات طلبت

تحقق: تصريح وزير الاستخبارات في إيران بأنهم لم يسببوا إزعاجاً لأي أحد

ادعى وزير استخبارات إيران "محمود علوي" يوم 19 أغسطس 2020 في برنامج "عنوان الليلة" المذاع على الإذاعة والتلفزيون قائلاً: "وزارة الاستخبارات لم تسبب إزعاجاً لأحد". وأوضح قائلاً: "لم تتسبب وزارة الاستخبارات في أي إزعاج لأي أحد في الجامعات والأساتذة والطلاب في الحوزات وطلاب الحوزات الدينية، وهناك هدوء جيد مسيطر على الأجواء، لم نتسبب في إزعاج وسائل الإعلام أيضاً، وهناك تعامل بنّاء مع وسائل الإعلام في الواقع الافتراضي والإنترنت". انتهاء القيود على الحريات باسم الأمن عندما دخل الرئيس الإيراني الحالي "حسن روحاني" السباق

تحقق: هل صور سرقة المساعدات المقدمة للبنان بعد انفجار مرفأ بيروت صحيحة ؟

انتشرت على بعض المواقع الإعلامية اللبنانية منها (ليبانون ديبيت، والبيان أون لاين، والشبكة العربية) ووسائل التواصل الاجتماعي صورا لسلع غذائية إماراتية ومواد طبية تركية، قيل إنها سرقت من المساعدات المقدمة من الدول المانحة لمتضرري لبنان جراء انفجار مرفأ بيروت, وتباع في السوبر ماركت. فريق إيران وير تحقق من الصورة الأولى العائدة إلى المعلبات الغذائية، والتي قيل إنها تباع في سوبر ماركت رمال، وتبين أن تاريخ نشرها يعود إلى شهر نيسان، أي قبل حدوث الانفجار الذي حصل في مرفأ بيروت، وجاءت الصورة ضمن تغريدة لمواطن أجنبي قال فيها إن

تحقق : من هو الطرف الثالث في اختطاف الناشطة الألمانية وسط بغداد؟

أصدرت وزارة الداخلية العراقية الجمعة 24 تموز/ يوليو بياناً بشأن تحرير الناشطة الألمانية (هيلا ممفيس) التي كانت قد اختُطِفت مساء الإثنين 20 من ذات الشهر بعد مغادرتها مكتبها في وسط العاصمة بغداد. وقالت الوزارة في بيانها إنه: وبمتابعة شخصية مستمرة من قبل القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي وإشراف مباشر من وزير الداخلية عثمان الغانمي وإشراف ميداني لوكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، تمكنت القوات الأمنية في وزارة الداخلية متمثلة بوكالة الاستخبارات وتشكيلات خلية الصقور واستخبارات الشرطة الاتحادية

تحقق : بعد رسائل غيث التميمي.. هل مَن قتل الهاشمي “جماعة إرهابية”؟

في مساء الإثنين، السادس من شهر تموز يوليو/ الجاري، اغتال مسلحون مجهولون الباحث العراقي والخبير بشؤون الجماعات الجهادية هشام الهاشمي بينما كان في سيارته على مقربة من منزله في بغداد. عملية الاغتيال هذه أثارت موجة من الغضب والتنديد في العراق وخارجه، حيث نقلت العديد من وكالات الأنباء خبر الاغتيال والظروف المحيطة بهذه العملية. موقع قناة العالم الإيرانية نقل بياناً صادراً عن مديرية إعلام الحشد الشعبي تقدم من خلاله بالتعازي بموت الهاشمي مؤكداً بأن من قتله هي جماعة إرهابية، ومعتبراً الهاشمي من أبرز الكتاب المتخصصين بجماعة

تحقق : تساؤلات حول احتفاظ السلطات العراقية بقائد إيراني تابع للحشد الشعبي

بعد مداهمة قوات الأمن العراقية لمقر من مقرات كتائب الحشد الشعبي في جنوب بغداد، واعتقال أربعة عشر عضواً من أعضاء الفصيل المدعوم إيرانياً، وذلك في ٢٥ يونيو المنصرم، قام رئيس الوزراء العراقي الجديد مصطفى الكاظمي بالإفراج عن هؤلاء المعتقلين بعد عدة ساعات من الاحتجاز. وفي البيان الذي أصدرته قيادة العمليات المشتركة العراقية، تم التأكيد بأن عدد الذين تم إلقاء القبض عليهم أربعة عشر متهماً، أما في وسائل الإعلام المدعومة إيرانياً، فكان عدد المعتقلين ثلاثة عشر شخصاً. كما أكدت هذه الوسائل أنه تم الإفراج عن جميع المعتقلين في اليوم

التحقق من تداول بعض وسائل الإعلام الإيرانية خبر اعتقال عناصر من كتائب حزب الله في العراق

قامت قوات مكافحة الإرهاب التابعة للجيش العراقي يوم الجمعة الماضي ٢٥ يونيو/حزيران باعتقال عددٍ من عناصر كتائب حزب الله المنضوية تحت هيئة الحشد الشعبي، وذلك في عملية مداهمة لمقر لها في جنوب العاصمة بغداد. وأصدرت قيادة العمليات المشتركة في العراق بياناً بشأن ما حدث يتضمن معلومات استخباراتية عن مجموعة أشخاص - سبق لهم أن استهدفوا المنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي بالنيران- ينوون تنفيذ عمليات إطلاق نار على أهداف حكومية أخرى. وأكد البيان أنه تم إلقاء القبض على المجموعة المكونة من ١٤ متهماً مع الدلائل الجرمية المتمثلة

التحقق من صحة ادعاءات إعلام النظام السوري حول القصف الإسرائيلي الأخير على مدينة مصياف

أعلن النظام السوري استهداف مقاتلات إسرائيلية مواقع عسكرية تابعة له قرب مدينة مصياف بريف حماة وسط البلاد في 5 حزيران من الشهر الجاري. و نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية التابعة للنظام السوري (سانا) عن مصدر عسكري لم تسمه أن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف موقعا عسكريا في محيط مدينة مصياف، وأشارت إلى أن الدفاعات الجوية السورية تصدت للقصف الإسرائيلي وأسقطت عددا من الصواريخ. ولقد تحقق موقع “إيران وير” في هذا التقرير من صحة هذا الكلام الذي أدلى به إعلام النظام السوري, وتبين بأن الخبر صحيح ولكنه مضلل من حيث سبب

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد