رئيس الوزراء اليمني يوقف جميع التعيينات حتى تشكيل الحكومة

حسين الأحمدي – إيران وير اليمن

أصدر رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك سعيد المكلف بتشكيل الحكومة قراراً اليوم السبت بإيقاف جميع التعيينات في جميع المرافق الحكومية حتى يتم الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة.

هذا وتتواصل في العاصمة السعودية الرياض المشاورات الخاصة بتشكيل الحكومة اليمنية الجديدة بالتشارك بين الشرعية الدولية المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي الجنوبي برعاية السعودية والإمارات.

وصرح مصدر خاص لإيران وير فضل عدم ذكر اسمه أن الطرفين وبعد مشاورات لأكثر من عام اتفقا على أن تتكون الحكومة الجديدة من 24 حقيبة وزارية فقط بدلاً من 35 كما في الحكومة الحالية.

واتفقا أيضا على أن تكون التشكيلة الجديدة مناصفة بين الشمال والجنوب (كما هو عليه في اتفاق الرياض) وأن تكون الوزارات السيادية (الخارجية، الداخلية، المالية، الدفاع) من اختيار الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأشار المصدر إلى أن الحقائب ستقسم بين الأحزاب والمكونات السياسية الرئيسية في اليمن، ممثلة بالمؤتمر الشعبي العام (برئاسة عبد ربه منصور هادي) والتجمع اليمني للإصلاح والحزب الوحدوي الناصري والمجلس الانتقالي الجنوبي ومؤتمر حضرموت الجامع بحقيبة واحدة شرط أن يكون للجنوب النصف من حصص الأحزاب.

ولم ينفذ من اتفاق الرياض سوى تعيين محافظ جديد لعدن التي اتخذتها الشرعية الدولية عاصمةً مؤقتةً لها بعد سيطرة أنصار الله (الحوثيين) على صنعاء، إضافة إلى تعيين مدير لأمن المدينة وفق الاتفاق، إلا أن مدير الأمن السابق اللواء شلال شائع رفض تسليم مهامه لمدير الأمن الجديد.

وأشار مصدر إعلامي مقرب من المشاورات لـ “ايران وير” أن قرار تشكيل الحكومة لن يصدر حتى يتم تنفيذ الشق العسكري والأمني في اتفاق الرياض، والذي يقضي بخروج كافة القوات العسكرية من مدينة عدن باستثناء ألوية الحماية الرئاسية (وهي ألوية من ضمن تشكيلة وزارة الدفاع اليمنية وتتبع للرئيس مباشرة مكلفة بحمايته والقصور السياسية) وتوحيد جميع القوات الحكومية والقوات التابعة للمجلس الانتقالي تحت كيان وزارة الدفاع اليمني.

وفي الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي اتفاق الرياض برعاية السعودية والإمارات والذي أوقف الاشتباكات العسكرية بين الطرفين على مشارف عدن، وقضى بتقاسم السلطة بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي وتوحيد القوات العسكرية للطرفين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد