خاص: العراق يشدّد إجراءاته الأمنية على الحدود مع إيران بعد أكبر عملية تهريب أدوية

مراسل إيران وير في العراق – محمود الشُمّري  

أفاد مصدر عسكري في محافظة ديالى لـ “إيران وير” بإطلاق القوات العراقية عمليةً أمنيةً شاملةً اليوم السبت، لقطع طرق التهريب بين حدود العراق وإيران، وذلك بعد الإعلان عن إحباط “أكبر عملية تهريب للأدوية من إيران. 

وقال المصدر الذي فضل عدم الإفصاح عن هويته: “انتشرت قوات من الجيش وتشكيلات أمنية أخرى، في الطرق والممرات التي تسلكها قوافل تجارية لتهريب البضائع والأدوية، لتفادي المرور بالمنافذ الحدودية تهرباً من الضرائب الجمركية”.

وأضاف المصدر، أن ذلك جاء بعد تشديد الإجراءات الرقابية في منافذ ديالى مندلي والمنذرية مع إيران عقب استلام مصطفى الكاظمي رئاسة الحكومة الحالية.

وأكّدت الاستخبارات العسكرية العراقية مساء أمس الجمعة إحباطها أكبر عملية تهريب للأدوية في محافظة ديالى المحاذية لإيران يوم الأربعاء الفائت. 

وقالت الاستخبارات في بيان صحفي اطلع عليه “إيران وير”: “إن مفارز قسم الاستخبارات العسكرية أوقفت 19 شاحنة مليئة بالأدوية المهربة من إيران كانت في طريقها إلى العراق في عملية وصفتها بأنها “أكبر عملية تهريب”.  

وأضاف البيان، أن الشاحنات تحمل مئات الآلاف من الأدوية بطريقة غير قانونية في منطقة خانقين في محافظة ديالى، للتهرب من الرسم الجمركي الذي يبلغ مئات الآلاف من الدولارات. 

وأكد مصدر من مجلس محافظة ديالى لـ “إيران وير” طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الشاحنات جاءت من منفذ المنذرية البري الذي يربط العراق بإيران، قبل أن يتم إلقاء القبض عليها من قبل الاستخبارات العراقية. 

واعتبر الدكتور قيس بن النوري، أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد في تصريحه لـ “إيران وير” أنه من الصعب السيطرة على عمليات التهريب التي تجري من إيران إلى العراق لأن المنافذ البرية الحدودية تسيطر عليها مليشيات مسلحة تأخذ الأموال وتتقاسمها لوحدها”. 

وأعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في 11 يوليو/ تموز الماضي، عن بدء مرحلة إعادة النظام والقانون للمنافذ الحدودية. 

وهدد الكاظمي خلال لقائه مع برئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق عبد الوهاب الساعدي، بإطلاق النار على كل من يتجاوز الحرم الجمركي، مؤكداً أن المنفذ تحت حماية القوات العسكرية العراقية. 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد