الرئيس اللبناني: الدور الأمريكي يمكن أن يساعد في مفاوضات ترسيم الحدود مع إسرائيل

عماد الشدياق – مراسل إيران وير في لبنان

التقى رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون في قصر بعبدا مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط  ديفيد شينكر، وجرى نقاش في عدد من الملفات المستجدة، وخصوصاً ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية.

و قال الرئيس عون “إنّ لبنان يعوّل كثيراً على الدور الأميركي الوسيط للوصول إلى حلول عادلة خلال مفاوضات ترسيم الحدود البحرية الجنوبية”.

وأضاف عون أنّه يتم العمل حالياً من أجل قيام حكومة نظيفة تركّز على تحقيق الإصلاحات الضرورية، والتدقيق الجنائي خطوة أساسية لاستعادة حقوق الدولة وإنهاض الاقتصاد.

وبحسب بيان نشره موقع الرئاسة اللبنانية، فإن عون “أثار مع الموفد الأمريكي موضوع النازحين السوريين وانعكاساته السلبية على القطاعات العامة كافة، متمنيا على الولايات المتحدة تسهيل عودة هؤلاء النازحين إلى بلادهم التي أصبحت في معظم مناطقها آمنة ومستقرة”.

من جهته، أكد شنكر “استمرار الدور المسهّل والوسيط الذي تلعبه بلاده في المفاوضات على ترسيم الحدود البحرية الجنوبية، متمنيا العمل على إنجاز هذه المفاوضات في أسرع وقت ممكن والوصول إلى نتائج إيجابية”، وفق ما جاء في البيان الرئاسي.

واعتبر المبعوث الأمريكي أن “الإصلاحات في لبنان أساسية لاسيما وأن لا فرق بين السياسة والاقتصاد”، معربا عن أمله في أن “يتم تشكيل حكومة منتجة تعنى بتحقيق الإصلاحات الاقتصادية الضرورية”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد