محتجون لبنانيون يقتحمون مصرفاً وسط بيروت، ويطالبون بأموالهم

عماد الشدياق – مراسل إيران وير في لبنان

اقتحمت مجموعة من المحتجين المقر الرئيسي لـ”بنك عودة” وسط بيروت، وذلك للمطالبة بأموال المودعين بالدولار الأميركي المحجوزة منذ أشهر.

ولفت المحتجون النظر إلى أن استمرار احتجاز المصارف للأموال هو أمر “غير قانوني”، رافعين لافتات تطالب باستعادتها، ومطلقين الشعارات المنددة بما اعتاد محتجو لبنان أن يسموه “حكم المصرف”.

ودعا أحد المحتجين من عملاء المصرف الإدارة إلى تسييل (بيع أصول المصرف والتسديد للعملاء مستحقاتهم) عقارات يملكها من أجل تسديد الودائع، أو منحهم بقيمتها أي شيء مثل السيارات أو العقارات.

وتحتجز المصارف اللبنانية أموال المودعين بالدولار الأميركي منذ أشهر بسبب الأزمة الاقتصادية.

وقد تعثر مشروع قانون الـ”كابيتل كونترول” داخل مجلس النواب، الذي يفترض أن يضع آلية لإعادة هذه الأموال أو يقونن احتجازها.

وتتراكم الدعاوى القضائية في أدراج المحاكم ضد الكثير من المصارف، بانتظار هذا القانون الذي يُفترض أيضاً أن يرسم صورة لشكل القطاع المصرفي مستقبلاً ولعدد المصارف الذي يفوق الـ٦٠ في لبنان، وهو رقم كبير جداً نسبة لمساحة لبنان وعدد سكانه.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد