صحيفة إيرانية تنتقد السيستاني على موقفه من الأمم المتحدة

انتقدت صحيفة “كيهان” الإيرانية المرجع الديني العراقي آية الله علي السيستاني، لدعوته الأمم المتحدة للإشراف على الانتخابات العراقية، المزمع عقدها في 6 حزيران المقبل.

وبدأت افتتاحية الصحيفة، التي كتبها مديرها “حسين شريعتمداري” المعين من المرشد الإيراني الأعلى، بمديح السيستاني مشيرة إلى لقائه الأخير مع مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق “هينيس بلاسخارت” في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال “شريعتمداري” إن السيستاني أكد على مواقفه القيمة في شؤون العراق والتي تنم عن رؤية حكيمة بشأن القضايا الجارية، وانتقد دعوته الأمم المتحدة للإشراف على الانتخابات العراقية.

وأوضح أن “طلبه هذا لا يناسب الموقع الرفيع والمرموق الذي يحظى به السيستاني، وأن الأمم المتحدة هي من تحتاج لدعم سماحته وتبرير أهليتها للإشراف على الانتخابات، إضافة إلى أن هذه الدعوة لا تنسجم مع مكانة العراق كدولة مستقلة”.

وأضاف أن الطلب من الأمم المتحدة للإشراف على انتخابات العراق هو إعلان عن إفلاسه وعدم ثقته بشعبه والرهان على الأجانب، لكنه أكد في الوقت ذاته أن السيستاني “بريء من هذين الأمرين”.

و اتهم “شريعتمداري” الأمم المتحدة بأنها “لا تعمل لإرساء السلام العالمي على عكس مزاعمها، وإنما تحولت لأداة ضغط بيد القوى المتغطرسة وتحديداً أميركا وحلفائها الغربيين والعبريين والعرب”، لافتاً إلى أن “إطلالة سريعة على أداء المنظمة ومواقفها خلال العقود الأخيرة تظهر هذا الواقع المرير”.

وحاول “شريعتمداري” في ختام مقاله نفي صدور الدعوة للأمم المتحدة بالإشراف على الانتخابات عن المرجع الديني السيستاني، حيث قال: “إني على قناعة بوجود خطأ في تقرير لقاء سماحته مع ممثلة الأمم المتحدة وإن مكتبه لم يراع الدقة في ذلك” ودعا مكتب السيستاني إلى تصحيح التقرير.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد