مصطفى أديب يدعو لتشكيل حكومة لبنانية، وإيقاف معاناة اللبنانيين

قال رئيس الوزراء اللبناني المكلف مصطفى أديب يوم الإثنين: “إن على جميع الأطراف التعاون لتسهيل تشكيل حكومة جديدة، وحث الجميع على العمل كي تنجح المبادرة الفرنسية على الفور”.

ويتمسك كل من حزب الله وحركة أمل بحقيبة وزارة المالية، ما يمثل عقبة في طريق تشكيل الحكومة.

وأضاف أديب في بيان نقلته الوكالة الوطنية للإعلام أن ”أي تأخير إضافي يفاقم الأزمة ويعمقها، ويدفع الناس نحو المزيد من الفقر، والدولة نحو المزيد من العجز“.

وأشار أديب إلى أن ”لبنان لا يملك ترف إهدار الوقت وسط كم الأزمات غير المسبوقة التي يمر بها مالياً ونقدياً واقتصادياً واجتماعياً وصحياً“، موضحاً أن “أوجاع اللبنانيين التي يتردد صداها على امتداد الوطن وعبر رحلات الموت في البحر تستوجب تعاون جميع الأطراف من أجل تسهيل تشكيل حكومة مهمة محددة البرنامج”.

وذكر أديب أن “الأطراف السياسية سبق أن تعهدت بدعم حكومة مؤلفة من اختصاصيين قادرة على وقف الانهيار، وبدء العمل على إخراج البلد من الأزمات، وتعيد ثقة المواطن بوطنه ومؤسساته”.

وأكد أنه لن يدخر جهداً لـ”تحقيق هذا الهدف بالتعاون مع رئيس الجمهورية ميشال عون”.

وحذر قائلاً: “أي تأخير إضافي سيفاقم الأزمة ويعمقها، ويدفع الناس نحو المزيد من الفقر، والدولة نحو المزيد من العجز”.

وكان أديب قد أعلن الخميس أنه اتفق مع الرئيس عون على “التريث وإعطاء المزيد من الوقت” لمشاورات تشكيل الحكومة.

وفي 31 أغسطس/أب الماضي كلف عون مصطفى أديب بتشكيل حكومة تخلف سابقتها التي كان يرأسها حسان دياب، والتي استقالت في العاشر من الشهر ذاته بعد ستة أيام من الانفجار الذي حدث في مرفأ بيروت.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد