الميليشيات الإيرانية بمحافظة دير الزور السورية تنشر مطالب وهمية باسم العشائر

إيران وير

أفاد عمر الأحمد مراسل “إيران وير” في سوريا بأن خلايا تابعة لقوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور السورية تسللت إلى صفوف المتظاهرين، وقتلوا عدداً من عناصر قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وقامت تلك الخلايا بحرق بعض المقرات في بعض القرى مثل (خشام والعزبة والطيانة وأبو النتيل) إضافة إلى استهدافهم لسيارة عسكرية تابعة لعناصر “قسد” قرب بلدة الدحلة، ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين بجروح، ومقتل شخص مدني من بلدة ذيبان يدعى مساهر وسمي البلوش.

وبحسب الأحمد فإن أعضاء اللجنة الأمنية في دير الزور بمعسكر الطلائع التابعة للنظام السوري عقدت اجتماعاً بقيادة اللواء غسان سليم محمد قائد الفرقة ١٧ وعدد من رؤساء الأفرع الأمنية، وبحضور الحاج كميل قائد الحرس الثوري في دير الزور من أجل بث مطالب وهمية باسم العشائر وأبناء دير الزور للتدخل ومناصرتهم ضد قوات “قسد”.

وقال الأحمد إن قوات النظام والمليشيات الإيرانية أخرجت مسيرات تأييد لها في مناطقها، ونشرت عدداً من البيانات التحريضية المزورة باسم قبيلة العكيدات وبعض القبائل الأخرى التي حصل موقع “إيران وير” عليها للانتفاض وإطلاق اسم معركة أخد الثأر والتحرير في دير الزور.

#د24 :ميليشيا لواء القدس ترسل مئات العناصر إلى ريف #ديرالزور الشرقي الخاضع لسيطرة قوات الأسد والميليشيات الإيرانية.

Posted by ‎ديرالزور 24‎ on Tuesday, August 4, 2020

وذكرت شبكة دير الزور 24 على صفحتها في الفيس بوك أن ميليشيا لواء القدس أرسلت مئات العناصر إلى ريف ديرالزور الشرقي الخاضع لسيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية.

وبثت الشبكة تسجيلاً مصوراً لأحد وجهاء دير الزور يتهم فيه عملاء قوات النظام والميليشيات الإيرانية في الأحداث الأخيرة التي وقعت في المناطق الخاضعة لسيطرة قسد في ريف ديرالزور.

قوات سوريا الديمقراطية تفرض حظراً للتجول

وبدورها فرضت قوات سوريا الديمقراطية حظراً للتجول في كل من الحوايج، والشحيل، وذيبان في محافظة دير الزور.

وأوضح عمر الأحمد أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” فرضت حظراً للتجول في بعض مناطق دير الزور على خلفية المظاهرات التي خرجت تطالب بمحاسبة قتلة الشيخ مطشر، والاستياء الشعبي جراء الفلتان الأمني في ريف دير الزور الشرقي.

وأشار الأحمد إلى أن محافظة دير الزور شهدت مظاهرات حاشدة في عدد من البلدات وصلت إلى كل من خشام، والعزبة، والطيانة، وأبو النتيل، وقطع المحتجون الطرقات الرئيسية بالإطارات المشتعلة لمنع وصول تعزيزات عسكرية في بعض القرى.

وكانت صدامات قد وقعت يوم أمس الثلاثاء بين متظاهرين وعناصر من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في بلدة الحوايج بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى إصابة 6 مدنيين من أبناء البلدة، تم نقلهم إلى مستشفى الشحيل.

وقال الأحمد إن قوات سوريا الديمقراطية المتمركزة في إحدى مدارس بلدة الحوايج ردت على المظاهرات السلمية بالرصاص الحي، مما أدى إلى إصابة ٦ مدنيين بجروح نقلوا على أثرها إلى المستشفى، مما زاد من الاحتقان العشائري.

ووفقاً للأحمد فإن  الأهالي طالبوا خلال المظاهرات بالكشف عن هوية منفذ عملية اغتيال الشيخ مطشر حمود الهفل، خال شيخ عشيرة “العكيدات” ومرافقه، وقاموا بقطع الطرقات العامة، وهتفوا ضد “قسد”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد