خامنئي : إيران لن تتفاوض مع واشنطن ولن توقف برامجها النووية

أكد المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي اليوم الجمعة أن إيران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة لأنها لن تستخدم المحادثات إلا لأغراض الدعاية.

وفي خطاب تلفزيوني قال خامنئي بمناسبة عيد الأضحى المبارك، إن العقوبات الأمريكية هي “جريمة” تستهدف الشعب الإيراني، وهدفها هو دفع الاقتصاد الإيراني للانهيار.

وأضاف خامنئي أن الرئيس دونالد ترامب سيستفيد من المحادثات ، قائلا إن ترامب يريد “استخدام المفاوضات معنا للدعاية مثل المفاوضات مع كوريا الشمالية” وكان خامنئي يشير إلى محادثات بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

وكانت إدارة ترامب قد قالت إنها على استعداد لإجراء محادثات مع إيران “بدون شروط مسبقة” ، لكن الولايات المتحدة ستواصل حملتها للضغط على الجمهورية الإيرانية.

وأشار خامنئي إلى أن الولايات المتحدة تريد أن تتخلى إيران عن برنامجها النووي ومنشآتها الدفاعية وسلطتها الإقليمية على طاولة المفاوضات, لافتا النظر إلى أن العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران جريمة ضد إيران.

وتابع المرشد الأعلى بالقول “يبدو أن العقوبات ضد النظام الحاكم في إيران ، لكنها (في الواقع) ضد الشعب الإيراني في الداخل”.

ويشار إلى أن الارتفاع الحاد في أسعار البنزين أدى للاضطرابات   في المدن والبلدات في إيران في نوفمبر / تشرين الثاني ، حيث قالت منظمة العفو الدولية إن أكثر من 300 شخص قتلوا في اشتباكات مع الشرطة وقوات الأمن.

ولم تنشر طهران حتى الآن أي إحصاءات رسمية حول حجم الاضطرابات ، على الرغم من أن الحكومة أقرت في يونيو / حزيران بأن قوات الأمن أطلقت النار على المتظاهرين وقتلتهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد