إيران تصدر مذكرة اعتقال بحق الرئيس الأمريكي، وتطلب من الإنتربول المساعدة

أصدرت إيران مذكرة اعتقال، وطلبت من الإنتربول المساعدة في اعتقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعشرات آخرين يعتقدون أنهم نفذوا غارة بطائرة بدون طيار أسفرت عن مقتل ضابط إيراني بارز في بغداد، حسبما أفاد الادعاء العام الإيراني الإثنين.

وأفادت وكالة مهر الإيرانية للأنباء بأن علي القاصي مهر المدعي العام لطهران قال للقضائيين في اجتماع اليوم الإثنين: “إنه تم التعرف على ستة وثلاثين شخصاً متورطين في اغتيال قاسم سليماني بمن فيهم مسؤولون سياسيون وعسكريون من الولايات المتحدة وحكومات أخرى، حيث قام القضاء بإبلاغ الشرطة الدولية بأسمائهم وإحالتهم للتحقيق القضائي”.

ولم يحدد القاصي أي شخص آخر غير ترامب، لكنه أكد أن إيران ستواصل ملاحقته القضائية حتى بعد انتهاء فترة رئاسته.

وبحسب وكالة أسشيوتيد برس لم يستجب الإنتربول الدولي – ومقره ليون في فرنسا – على الفور لطلب طهران.

كما نُقل عن القاصي قوله: “إن إيران طلبت إصدار إنذار أحمر لترامب والآخرين، وهو ما يمثل أعلى طلب اعتقال صادر عن الإنتربول”.

ومن غير المحتمل أن يوافق الإنتربول على طلب إيران حيث إن دليلها الإخباري يمنعها من “القيام بأي تدخل أو أنشطة ذات طبيعة سياسية”.

وكانت الولايات المتحدة قد قتلت سليماني الذي أشرف على فيلق القدس للحرس الثوري وآخرين في غارة في كانون الثاني- يناير الماضي بالقرب من مطار بغداد الدولي، جاء ذلك بعد شهور من الأحداث التي أثارت توترات بين البلدين، وشهدت إيران في النهاية انتقاماً بضربة صاروخية باليستية استهدفت القوات الأمريكية في العراق.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد