بعد تصريح الحوثيين.. مناطق بالعاصمة اليمنية تتعرض لقصف من مقاتلات التحالف العربي

حسين الأحمدي – إيران وير

شنت مقاتلات التحالف العربي اليوم الأربعاء غارات على عدة مناطق بالعاصمة اليمنية صنعاء، عقب تصريحات من الحوثيين بتنفيذ عملية عسكرية جنوبي السعودية.

واستهدفت الغارات كلية الطيران شمالي العاصمة صنعاء ومجمع دار الرئاسة في جبل النهدين جنوبي العاصمة، وكذلك قاعدة الديلمي الجوية التابعة لمطار صنعاء الدولي والتي شهدت أكثر من غارة.

وشنت طائرات التحالف مساء أمس الثلاثاء غارات على معسكر الحفا جنوب غرب العاصمة صنعاء.

وتأتي هذه الغارات بعد إعلان المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع عبر صفحته في فيسبوك قيام سلاح الجو المسير التابع لأنصار الله (الحوثيين) بتنفيذ عملية واسعة على أهداف عسكرية حساسة في منطقة خميس مشيط جنوبي المملكة العربية السعودية، موضحاً أن العمليات التي نُفذت بخمس طائرات من نوع 2k أصابت هدفها بدقة وذلك رداً على التصعيد الجوي الكبير “لقوى العدوان” على حد وصفه.

وكان الحوثيون قد تقدموا باتجاه معسكر ماس الاستراتيجي غربي محافظة مأرب في محاولة منهم للسيطرة على المعسكر الذي خسروه في العام 2016، واستطاعوا السيطرة على منطقة الجفرة الاستراتيجية التي تبعد 20 كيلو متر غربي معسكر ماس قبل أن تستعيد قوات الشرعية السيطرة على المنطقة اليوم الأربعاء.

وصرح محمد البخيتي القيادي في جماعة أنصار الله الحوثيين عبر صفتحه في تويتر بأنهم سيسمحون لأبناء القبائل بالإبقاء على سلاحهم بشرط الانسحاب واعتزال القتال “لأنه تم توريطهم واستغلال حاجتهم المادية” بحسب تعبيره.

وأشار القيادي محمد علي الحوثي في تغريدة على تويتر إلى العمليات الحاصلة باتجاه مأرب بقوله “نبارك لكم يا حماة الوطن”.

وتبعد محافظة مأرب الغنية بالنفط والغاز 160 كيلو متر شرق العاصمة صنعاء وتتخذ منها الشرعية الدولية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية مقراً لوزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان، وكان قد نزح إليها أكثر من مليوني نازح خلال خمس سنوات الماضية بسبب الحرب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد