خلية الإعلام الأمني: سقوط ثلاثة صواريخ قرب مطار بغداد

أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق صباح الثلاثاء سقوط ثلاثة صواريخ خلال الليل قرب مطار بغداد دون التسبب بأي أضرار، وذلك في رابع هجوم من نوعه في غضون أسبوع.

وأوضحت الخلية عبر منشور في صفحتها في الفيس بوك أن ثلاثة صواريخ كاتيوشا سقطت بعد منتصف ليلة أمس الإثنين، في محيط مطار بغداد الدولي دون خسائر تذكر.

وأضافت أن الصواريخ أطلقت من حي المكاسب (جنوب غرب بغداد)، واستخدمت الجهات التي نفذت الهجوم “قواعد خشبية لإطلاق الصواريخ”، وعثرت قوات الأمن عليها، “ووجدت فيها صواريخ متبقية تم إبطالها”.

خلية الاعلام الامني =========== سقوط ثلاث صواريخ نوع كاتيوشا، بعد منتصف ليلة امس الاثنين، في محيط مطار بغداد…

Posted by ‎خلية الإعلام الأمني‎ on Monday, June 15, 2020

ويأتي القصف بعد خمسة أيام من تعهد الحكومة العراقية بحماية جميع القواعد العسكرية للتحالف الدولي، وفقاً لاتفاق ضمن مفاوضات الحوار الاستراتيجي الذي جرى بين بغداد وواشنطن الخميس الماضي.

وتم الاتفاق بين بغداد وواشنطن على تقليص الوجود العسكري الأمريكي في العراق، لكن دون الكشف عن التوقيت أو المدة الزمنية لإتمام ذلك.

ويأتي الهجوم الأخير بعد سلسلة حوادث مشابهة بما فيها هجوم صاروخي في 13 حزيران/يونيو استهدف قاعدة شمال بغداد تتمركز فيها قوات تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وفي الثامن من حزيران/يونيو، ضرب صاروخان أراضي مجمّع مطار بغداد، بينما سقط صاروخ غير موجّه قرب مقر السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء.

وجدير بالذكر أن  وتيرة هذه الهجمات تزايدت منذ اغتيال كلٍّ من قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، والقيادي بهيئة الحشد الشعبي العراقية  أبي مهدي المهندس، وذلك في غارة جوية أمريكية ببغداد في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي.

و طالب مقتدى الصدر الأسبوع الماضي في بيان له الولايات المتحدة بسحب قواتها “المحتلة” من بلاده، فيما جددت كتائب حزب الله العراقي في بيان لها السبت تهديدها باستهداف القوات الأمريكية داخل أراضي البلاد إذا لم تنسحب منها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد