خلية الإعلام الأمني : سقوط صاروخين كاتيوشا على معسكر التاجي العراقي

أفادت خلية الإعلام الأمني في العراق مساء يوم أمس السبت بأن صاروخي كاتيوشا سقطا على معسكر التاجي العراقي الذي يضم قوات من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دون خسائر تذكر.

وقالت خلية الإعلام في منشور لها على صفحتها في الفيس بوك إن استهداف معسكر التاجي رسالة ممن يريدون الإضرار بالعراق, مشيرة إلى أنه جرى تكثيف الجهد الاستخباراتي لكشف مهاجمي معسكر التاجي.

قيادة العمليات المشتركة=================رغم تحذيراتنا السابقة للجهات التي تحاول خلط الاوراق من خلال العبث بالأمن…

Posted by ‎خلية الإعلام الأمني‎ on Saturday, June 13, 2020

وكانت الحكومتان الأميركيّة والعراقيّة قد أعلنتا يوم الجمعة، في بيان مشترك عقب انطلاق حوارهما الاستراتيجي أنّ الولايات المتحدة ستُواصل تقليص وجودها العسكري في العراق خلال الأشهر المقبلة.

ووعد العراق بحماية القواعد التي تضمّ قوّات أميركيّة، بعد سلسلة هجمات صاروخية اتهمت فصائل موالية لإيران بتنفيذها.

ويذكر أنه في وقت متأخر من يوم الأربعاء الماضي سقط صاروخ كاتيوشا على بُعد بضع مئات الأمتار من السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء ببغداد.

ووفقاً لما قاله شينكر فإن الهجوم الصاروخي يوم الاربعاء سلط الضوء على ضرورة الحوار الاستراتيجي، مضيفاً أنه ليس من “الطبيعي” بالنسبة للدول أن تتعرض سفاراتها للهجوم بشكل روتيني، موضحاً أن العراقيين التزموا “بالمضي قدماً والوفاء بالتزاماتهم”.

وأكد شينكر أن “المليشيات المدعومة من إيران لا تزال مشكلة وتحدياً كبيراً لحكومة الكاظمي”.

وقال رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي: ” إن العراق يعتمد على حفظ سيادته في الحوار مع أمريكا”، مضيفاً: ” لانريد أن يتحوّل العراق الى منطقة صراع، بل نريده منطقة سلام”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد