الخارجية الأمريكية تنفي رعايتها اتفاقاً في مجال الطاقة بين لبنان وإسرائيل

نفت ​وزارة الخارجية الأميركية​، عبر حسابها الرسمي في تويتر، يوم الأحد، صحة تقارير صحافية حول رعاية ​واشنطن​ صفقة في مجال الطاقة بين ​لبنان​ وإسرائيل.

وبثت القناة 12 الإسرائيلية تقريراً قالت فيه إن اتفاقاً سرياً حصل بين واشنطن وتل أبيب بغية تزويد لبنان بالغاز، لإنقاذ الأخير من الانهيار “الكارثي”، بحسب التقرير.

أصدرت وزارة الطاقة والمياه اللبنانية بياناً نفت من خلاله ما بثته قناة 12 عن توريد غاز إسرائيلي إلى لبنان.

ولفتت وزارة الطاقة في بيانها أن “اتفاقية توريد الغاز إلى لبنان تنصّ على أنه مصري وليس إسرائيلياً”، وأن “ما يجري تداوله عن أن الغاز سيكون غازاً اسرائيلياً، هو كلام عار عن الصحة جملةً وتفصيلاً”. 

وأشارت إلى أن “اتفاقية تزويد الغاز التي يُعمل عليها بين الحكومة اللبنانية والحكومة المصرية، تنص بشكل واضح وصريح على أن يكون الغاز من مصر التي تمتلك كميات كبيرة منه”.

وتجدر الإشارة إلى أن مصرف لبنان المركزي رفع الدعم عن المحروقات منذ ثلاثة أشهر، وبلغ سعر صحيفة البنزين حوالي 400 ألف ليرة بعد الدعم، علماً أن سعر الصفيحة كان يبلغ حوالي 150 ألف ليرة لبنانية قبل الدعم، في حين ما زال لبنان غارق في العتمة منذ ما يقارب العام بسبب نفاد المحروقات من معامل الطاقة الموجودة على كافة الأراضي اللبنانية.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد