تحقق: هل نصيب الفرد الواحد من موازنة ذوي الاحتياجات الخاصة بيضتان يومياً؟

في 3 يناير/كانون الثاني 2022، قال “علي همت محمود نجاد”، المدير التنفيذي لاتحاد الدفاع عن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في إيران، في مقابلة مع وكالة إيسنا: “نصيب تطبيق قانون ذوي الاحتياجات الخاصة يساوي بيضتين للفرد يومياً”.

 وصرح بأن موازنة 2022 تأخذ في حسبانها 2 مليار و800 ألف تومان لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، وقال: “مع وجود مليون و800 ألف شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة ممن يَشملهم الدعم، فإن المعدل اليومي من مساعدة الحكومة وفقاً للموازنة المخصَّصة لذوي الاحتياجات الخاصة هو قرابة 5 آلاف تومان يومياً. 

بعبارة أخرى، إن الموازنة المخصصة لتطبيق قانون ذوي الاحتياجات الخاصة يساوي ثمن بيضتين يومياً”. ثم يسأل المدير التنفيذي لاتحاد الدفاع عن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة: “هل يستطيع ذوو الاحتياجات الخاصة أن يعيشوا في ظل هذه المشكلات الكثيرة بما يساوي ثمن بيضتين؟”

هل نصيب موازنة ذوي الاحتياجات الخاصة في إيران يساوي بيضتين للفرد يومياً؟ كم هي موازنة دعم ذوي الاحتياجات الخاصة في قانون موازنة 2022؟ كم عدد ذوي الاحتياجات الخاصة في إيران؟ في التقرير التالي يحاول “إيران وير” الإجابة عن هذه الأسئلة.

موازنة ذوي الاحتياجات الخاصة في قانون موازنة 2022

كم هي موازنة الحكومة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة؟ طبقاً للمادة 30 من قانون دعم حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة التي تم إقراره بتاريخ 11 أبريل/نيسان 2018، فإن مديرية الموازنة والتخطيط مكلَّفة بتطبيق هذا القانون الوارد في فصل الرفاهية الاجتماعية، وتخصيص قانون الموازنة السنوية. يَرِد في المادة 30 من هذا القانون: “بهدف الشفافية حول المصادر المالية المخصصة لتطبيق هذا القانون ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة، يَقع على عاتق مديرية التخطيط والموازنة اتخاذ اللازم في ما يتعلق بإضافة جدول معتمَد في فصل الرفاهية الاجتماعية بشكل يتلاءم مع عناوين فصول هذا القانون في لوائح الموازنة السنوية”.

مع إقرار هذا القانون، تم تخصيص الجدول 131510 الـمُعَنْون بــ “تطبيق قانون دعم ذوي الاحتياجات الخاصة” لمجموعة موازنة مديرية الرعاية الإيرانية في قانون موازنة 2019 بمبلغ قدره 1100 مليار تومان.

في لائحة موازنة 2022 التي قدّمتها الحكومة للبرلمان وهي قيد الدراسة لدى لجان البرلمان المختصة، تم حذف الجدول 131510 المخصَّص لتطبيق قانون دعم ذوي الاحتياجات الخاصة، لكن البند 20 من الملحق 14 في لائحة موازنة 2022 يُخصِّص مبلغ 3420 مليار تومان من الدخل المتحصَّل من قانون الإعانات الهادفة لمديرية الرعاية الإيرانية بغرض تطبيق قانون دعم حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة (2870 مليار تومان) ودعم مرابح تسهيلات السكن لاثنين من ذوي الاحتياجات الخاصة فما فوق ممن يَخضعون لدعم مديرية الرعاية الإيرانية (550 مليار يومان). وليس معلوماً بعدُ ما هي التغييرات التي سيُدخِلها البرلمان في هذا الجدول. مبدئياً يمكن القول إن الحكومة تتوقع في موازنة 2022 تخصيص مبلغ 2870 مليار تومان.

عدد ذوي الاحتياجات الخاصة في إيران

في آخر إحصاء أجراه مركز الإحصاء الإيراني في العام 2016، لم يتمّ التطرق إلى عدد ذوي الاحتياجات الخاصة. لذلك ليس هناك إحصاء دقيق لعدد ذوي الاحتياجات الخاصة. لكنْ وفقاً للمادة 29 من قانون دعم ذوي الاحتياجات الخاصة، فإن هذا المركز مكلَّف بأن يقوم، في الإحصاءات العامة في إيران التي تُنجَز مرةً كل خمس سنوات، بالتخطيط بنحوٍ من الأنحاء بحيث يَتّضح عدد ذوي الاحتياجات الخاصة بحسب درجة إعاقاتهم؛ بناء على ذلك، ينبغي انتظارُ صدور نتائج تقرير إحصاء سنة 2022 والإعلان عن الأرقام الرسمية لذوي الاحتياجات الخاصة.

في سبتمبر/أيلول 2019، أعلنت مديرية الرعاية الإيرانية أن العدد الإجمالي لذوي الاحتياجات الخاصة في إيران الخاضعين لمسؤولية هذه المديرية هو 1467805 أشخاص.

تزايد هذا العدد في 2020. وبناء على المعلومات المندرجة في سنوية إحصاء 2020 الصادر عن مديرية الرعاية، بلغ عدد ذوي الاحتياجات الخاصة الخاضعين لهذه المديرية 1759111 شخصاً.

نصيب الفرد الواحد من ذوي الاحتياجات الخاصة في العام 2022

إذا أقرّ البرلمان موازنة 2022 التي اقترحتها الحكومة من دون زيادة أو نقصان، فإن مديرية الرعاية سوف تحصل على موازنة قدرها 2870 مليار تومان لتقوم بتطبيق قانون دعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

والإحصاء الأخير لذوي الاحتياجات الخاصة الخاضعين لمديرية الرعاية الإيرانية الـمُسجَّل في سنوية إحصاء 2020، يُفيد أن هذه المديرية تَقوم برعاية 1759111 شخصاً. بناء على ذلك، تمتلك هذه المديرية في 2022 مبلغاً قدره 1631506 تومانات عن كل فرد من ذوي الاحتياجات الخاصة. في الحقيقة، يَحصل كل فرد من هؤلاء خاضع لهذه المديرية على 4470 توماناً يومياً.

ثمن البيض في إيران

في مقابلة مع نادي وكالة جوان بتاريخ 5 يناير 2022، أعلن “ناصر نبي بور”، رئيس المجلس الإداري لاتحاد الدجاج البيّاض في محافظة طهران، أن كيلو البيض الواحد من دجاج الدواجن هو 18 ألفاً و300 تومان، وقال: “طبقاً للآلية السابقة لأصحاب المتاجر فإن عليهم شراءَ كل سفط بيض بسعر 38 ألف تومان، ثم بيعه بسعر 43 ألف تومان للمستهلك، في حين أن أصحاب المتاجر يوزِّعون كل بيضة بألفي تومان، وهذا يعني أن كل سفط بيض يساوي 60 ألف تومان”.

الخلاصة

زعم علي همت محمود نجاد، المدير التنفيذي لاتحاد الدفاع عن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في إيران، أن “نصيب تطبيق قانون ذوي الاحتياجات الخاصة يساوي بيضتين للفرد يومياً”. وتحقيقات إيران وير تفيد بما يلي:

1- في لائحة موازنة 2022، خَصّصت الحكومة موازنة بمبلغ 2870 مليار تومان لمديرية الرعاية الإيرانية من أجل تطبيق قانون دعم ذوي الاحتياجات الخاصة. وهذه اللائحة قيد الدراسة في البرلمان الإيراني، وحتى الآن لم يتم إقرارها.

2- أعلنت مديرية الرعاية في سنوية إحصائها للعام 2020 أن عدد ذوي الاحتياجات الخاصة الخاضعين لرعايتها هو 1759111 شخصاً.

3- إذا افترضنا أن عدد ذوي الاحتياجات الخاصة الخاضعين لمديرية الرعاية ثابت، وإذا تم إقرار الموازنة التي قدمتها الحكومة للبرلمان دون تغيير، فإن نصيب كل فرد من ذوي الاحتياجات الخاصة هو 4469 توماناً يومياً؛ أي ما يساوي 2-3 بيضات.

وعليه، فإن إيران وير يَمنح مزاعم علي همت محمود نجاد القائمة على أن “نصيب تطبيق قانون ذوي الاحتياجات الخاصة هو بيضتان للفرد الواحد يومياً” وسامَ “الخبر الصحيح”.

الخبر الصحيح: عندما يتم دعم أحد التصريحات بالوثائق والوقائع المسجَّلة.

ويمكنكم معرفة المزيد حول منهجية التحقق من صحة البيانات لدينا من خلال الضغط على هذا الرابط.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد