مجلس النواب العراقي يصوت على اختيار محمد الحلبوسي رئيسا للمجلس لولاية جديدة ثانية

صوت أعضاء مجلس النواب العراقي الجديد في  مساء يوم الأحد 9 يناير/كانون الثاني  2022 على اختيار محمد الحلبوسي رئيسا للمجلس لولاية جديدة ثانية بأغلبية الأصوات.

ووفقا للدائرة الإعلامية لمجلس النواب فإن النائب محمد الحلبوسي رئيس حزب تقدم السني حصد أصوات 200 نائب، فيما حصل منافسه النائب محمد المشهداني 14 صوتاً فقط، في حين بلغت عدد الأوراق الباطلة 14 صوتاً أيضاً.

واستأنف مجلس النواب العراقي جلسته الافتتاحية للدورة البرلمانية الخامسة يوم الأحد برئاسة خالد الدراجي، وذلك بعد نقل محمود المشهداني رئيس السن ( أكبر الأعضاء عمرا) إلى المستشفى على إثر مشاجرة و تدافع  حصل داخل البرلمان العراقي قرب منصة الرئاسة بين نواب التيار الصدري ونواب تحالف الفتح والمتحالفين معه.

و رفض تحالف الفتح المقرب من طهران اختيار رئيس البرلمان الجديد  وأعلنوا انسحابهم من جلسة مجلس النواب العراقي.

بينما بارك رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي انتخاب الهيئة الرئاسية لمجلس النواب في دورته الخامسة حيث قال  الكاظمي في تغريدة “إنه يبارك للسيدات والسادة أعضاء مجلس النواب ترديدهم القسم كما يبارك للسيد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ونائبيه السيدين حاكم الزاملي وشاخوان عبد الله نيلهم باستحقاق ثقة ممثلي الشعب”.

ورحبت الولايات المتحدة الأمريكية  يوم الاثنين 10 يناير/كانون الثاني بانتخاب محمد الحلبوسي رئيساً للبرلمان العراقي مع نائبيه، داعية للإسراع في تشكيل حكومة جديدة، جاء ذلك في بيان صدر عن السفارة الأمريكية في العراق.

و محمد الحلبوسي هو من مواليد 1981 في محافظة الأنبار العراقية ذات الأغلبية السنية حاصل على الماجستير في الهندسة من الجامعة المستنصرية في عام 2006 ، عمل رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي عامي 2016 و2017 ثم محافظ الأنبار 2017  ورئيس مجلس النواب الدورة الرابعة 2018 ورئيس لحزب تقدم الانتخابي الذي حصل على 37 مقعدا في الانتخابات النيابية الأخيرة التي جرت 10-10-2021 قبل أن ينتخب الأحد 9 كانون الثاني 2022 رئيسا للبرلمان للدورة الثانية.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد