محافظة درعا السورية تتصدر قائمة حوادث القتل خلال عام 2021

تصدرت سوريا قائمة الدول العربية بارتفاع معدل حوادث القتل لتحتل المرتبة الأولى عربياً والتاسعة عالمياً لعام 2021 وذلك حسب موقع “numbeo” المتخصص بدراسة البيانات والمؤشرات والأبحاث حول العالم.

التقرير استند في تصنيفه إلى عدة مؤشرات وهي مستوى الأمن الاجتماعي للمواطنين القاطنين ومستوى الجريمة والسرقة بالإضافة إلى النزاع المسلح والجريمة.

وبحسب تصريح للمدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي الدكتور زاهر حجو لجريدة “الوطن” السورية شبه الرسمية فإن محافظة درعا التي سيطر عليها النظام السوري في عام 2018 برعاية روسية  تصدرت قائمة جرائم القتل في سوريا.

ارتفاع نسبة الجرائم في محافظة درعا

وقال حجو إن “حصيلة جرائم القتل في عموم سوريا كانت 414 ضحية، لافتاً الى أن أكثر حالات القتل وقعت في درعا بتسجيل 115 ضحية خلال العام متصدرة المشهد للسنة الرابعة على التوالي بعدد الضحايا الناتجة عن جرائم القتل، تليها السويداء بوقوع 66 ضحية وريف دمشق بـ 46 ضحية وحلب بـ 40 ضحية فيما كانت اللاذقية أقل حصيلة بوقوع 8 ضحايا”.

ومن جهته وثق “مكتب توثيق الشهداء” في درعا وهو (مكتب مختص بتوثيق قتلى المعارضة في درعا) مقتل 394 ضحية، حيث قتل 313 شخصا نتيجة عمليات اغتيال، على يد مسلحين مجهولين التبعية، و28 ضحية من مخلفات الذخائر غير المنفجرة كالقنابل العنقودية والألغام من مخلفات الحرب بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة وتنظيم الدولة (داعش) سابقا، كما وثق المكتب مقتل 35 شخصا نتيجة الاشتباكات الدائرة بين الأطراف المتقاتلة في درعا.

وقال عمر الحريري وهو صحفي في “مكتب توثيق الشهداء” في تصريح خاص لموقع “إيران وير” :إن المكتب يصدر مع مطلع كل شهر ثلاثة إحصائيات تتضمن كامل الضحايا خلال الشهر المنصرم وإحصائيات الاغتيالات والاعتقالات.

وبحسب ما قاله الحريري فإن “المكتب يتبع منهجا واضحا ودقيقا منذ تأسيسه عام 2011 يتم من خلاله توثيق اسم الضحية وجنسه وفئته العمرية إضافة للمكان والزمان”.

ونوه الحريري إلى توثيق المكتب مقتل 29 ضحية في سجون النظام، موضحاً أن هذا العدد لا يعني أنهم قتلوا خلال هذا العام بل هو تاريخ إبلاغ ذويهم بوفاتهم بعد سنوات من الاعتقال والتغييب القسري، مشيراً الى أن هذا الرقم يحتمل الزيادة بسبب تحفظ بعض من  ذوي المعتقلين عن الإدلاء بالمعلومات خشية ملاحقتهم من قبل الجهات الأمنية، لكن الرقم هو الأقرب للحقيقة بسبب بذل المكتب الجهود الواسعة للوصول للأعداد الحقيقية قدر المستطاع، حسب تعبيره.

نسبة الجرائم بحسب تجمع أحرار حوران

وثق تجمع أحرار حوران (مؤسسة محلية معارضة) مقتل 589 ضحية خلال العام 2021  وأوضح أيمن أبو نقطة وهو صحفي في التجمع لـ “إيران وير”:أن تلك الجرائم شملت قتلى الجنايات المدنية وقتلى النظام في درعا والاغتيالات وضحايا المخلفات الحربية إضافة إلى القتلى تحت التعذيب في سجون النظام.

وأضاف أبو نقطة، أن التجمع وثق مقتل192 قتيلاً من قوات النظام في محافظة درعا بينهم 33 ضابطاً و8 صف ضباط و5 قادة من قوات الغيث التابعة للفرقة الرابعة المدعومة من إيران.

ووفقا لـ أبو نقطة فإن تفاصيل الإحصائيات حسب توثيق التجمع جاء على الشكل التالي:

1- عدد قتلى الاغتيالات 205 قتيلاً بينهم 75 مدنياً لم يتبع لأي تشكيل عسكري معارضٍ أو موالٍ.
2- عدد قتلى الجنايات 57 قتيلاً بينهم 7 سيدات و5 أطفال.
3- عدد القتلى في سجون النظام 31 قتيلاً بينهم 8 من المنشقين عن قوات النظام.
4- عدد قتلى المخلفات الحربية 28 قتيلاً بينهم 21 طفلاً.
5- عدد قتلى قصف النظام 24قتيلاً بينهم 5 سيدات و3 أطفال.

جنازة الشيخ أحمد بقيرات

مقتل قادة في المعارضة

وثق فريق “إيران وير” مقتل شخصيات بارزة في المعارضة في درعا خلال عام 2021 حيث قتل ثلاثة أعضاء من لجنة حوران المركزية وهي:”لجنة محلية للتفاوض من قادة في المعارضة”، القيادي معاذ الزعبي من أهالي مدينة طفس في ريف درعا الغربي قتل خلال مشاركته في الاشتباكات التي حصلت مع قوات النظام قرب منطقة الري غرب درعا، وقضى نحبه جراء  استهدافه من قبل قوات النظام بتاريخ 29/7/2021 .

القيادي معاذ الزعبي

كما قتل الشيخ أحمد بقيرات من بلدة تل شهاب على يد مجهولين أطلقوا الرصاص عليه بتاريخ9/12/2021  كما قتل القيادي إياد بكر من بلدة المزيريب متأثرا بجراحه جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارته مساء الأربعاء 26/12/2021.

كما قُتل قرابة 53 عنصرًا وقياديًا من المعارضة المسلحة في الاشتباكات التي كانت دائرة في محافظة درعا خلال العام 2021، منهم 35 قتيلاً في معارك درعا البلد خلال شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول الماضيين، في حين قُتل الباقي في اشتباكات متفرقة في محافظة درعا.

وقال القيادي راضي أبو خالد وهو قائد عسكري في المعارضة المسلحة في درعا “إن ارتفاع نسبة الجرائم في درعا يعود إلى الفلتان الأمني،  المحافظة باتت مكان لخلايا النظام التي جندها من أجل تنفيذ عمليات الاغتيال لقيادات المعارضة وأفرادها”.

وأوضح أبو خالد لقد كان هناك تواجد للفرقة الرابعة والمخابرات الجوية “المدعومتين من إيران” في محافظة درعا في الفترة الممتدة بين 2018 إلى منتصف العام 2021 وهي الفترة التي دخل فيها النظام إلى محافظة درعا بموجب اتفاق تسوية مع المعارضة المسلحة برعاية الجانب الروسي ولم يبسط كامل سيطرته على المحافظة لذا لجأ النظام عبر فروعه الأمنية إلى العمل الأمني للتخلص من المعارضة التي تعتبر حجر عثرة في طريقه، حسب وصفه.

وبحسب متابعة فريق “إيران وير” نسبت أغلب عمليات الاغتيال إلى مجهولين لكنها تنوعت من حيث طرق التنفيذ، حيث كان أغلبها ينفذها ملثمون على دراجات نارية  يطلقون الرصاص على الضحية ويلوذون بالفرار، فيما نفذت بعض عمليات الاغتيال بزراعة عبوة ناسفة في سيارة الضحية.

أسباب اقتصادية

إن الظروف المعيشية الصعبة التي تشهدها سوريا عموما تنعكس على المواطن بشكل سلبي، عوامل الفقر والجوع والحرمان وانتشار البطالة وعدم وجود مقومات الحياة الأساسية، قد تدفع المواطنين لارتكاب الجرائم.

ويوضح الدكتور عبد الحكيم المصري الخبير بالشؤون الاقتصادية لـ”إيران وير”: لقد عاشت محافظة درعا تدهورا اقتصاديا ما بعد 2018 بسبب توقف المنظمات التي كانت عاملة في درعا قبل 2018 إضافة لانقطاع رواتب عناصر المعارضة التي كانت تقدم من غرفة العمليات المشتركة المعروفة “بالموك” وهي غرفة عمليات تضم عدة دول داعمة للمعارضة”كان مقرها الأردن.

ويشير المصري إلى انقطاع الدعم الخارجي للداخل السوري وخاصة درعا ما انعكس سلبا على المواطنين إضافة إلى تدهور الاقتصاد السوري  وانهيار الليرة أمام الدولار حيث كان الدولار قبل 2018 يعادل 450 ليرة سورية لكنها بدأت بالانهيار تدريجيا حتى أصبحت في أواخر عام 2021 تساوي 3450 ليرة سورية للدولار الواحد.

ورجح الدكتور المصري الحاصل على درجة الدكتوراه بالاقتصاد أن الأوضاع الاقتصادية السيئة والغلاء الذي تشهده عموم سوريا وخاصة درعا تجعل الكثير ينحرفون إلى طرق ملتوية للحصول على المال كتجارة المخدرات والعمالة للأفرع الأمنية والسرقة والقتل بدافع السرقة والتي سجلت عدة حوادث تؤكد ذلك كان آخرها في مدينة داعل عندما قتل شاب عمه وابن عمه وسرق مبلغ 18 مليون ليرة سورية.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد