اختفاء مراسل قناة ألمانية في العراق ودعوات لتدخل حكومي لإطلاق سراحه

كشف المرصد العراقي للحريات الصحفية يوم السبت عن اختفاء مراسل قناة Dw الألمانية الإخبارية الصحفي علي عبد الزهرة في العاصمة بغداد “بظروف غامضة”.

ولم تتبنَ أي جهة خطف الصحفي حتى ساعة نشر الخبر، فيما طالب المرصد في بيان له الأجهزة الأمنية العراقية ببذل جهود مضاعفة للكشف عن مصير الصحفي الذي اختفى منذ ساعات متأخرة من يوم الخميس المنصرم في منطقة الكرادة ببغداد.

في سياق متصل، أكد أحد الصحفيين المقربين من الصحفي علي عبد الزهرة في حديث صحفي لموقع “إيران وير” بأن أجهزة الهاتف النقال الخاصة به أغلقت في تمام الساعة 10 من مساء يوم الخميس، وأنهم أبلغوا مراكز الشرطة والمستشفيات في بغداد دون أية نتيجة، مبينين أن الصحفي علي كان متوجهاً إلى منزله في مدينة الصدر (شرقي بغداد) قبل أن ينقطع الاتصال به.

في غضون ذلك، طالبت مؤسسة النهار للثقافة والإعلام العراقية القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، ووزارة الداخلية، بالكشف عن مصير الصحفي علي عبد الزهرة. 

ويعمل علي عبد الزهرة كمراسل لقناة Dw الألمانية في العراق، وكرئيس تحرير لوكالة سنا الإخبارية، كما وعمل في عدد من المؤسسات الصحفية العراقية كان آخرها قناة السومرية العراقية الفضائية قبل أن ينتقل إلى Dw الألمانية. 

ويتعرض عدد من الصحفيين والناشطين في العراق ومنذ اندلاع الاحتجاجات في عام 2019 إلى الاختطاف والمضايقة من قبل جماعات مسلحة، وهذه هي المرة الثالثة التي يتعرض فيها صحفي للاختطاف منذ بدء موجة الاحتجاجات في أكتوبر/تشرين الأول 2019. 

ففي الحالتين السابقتين، أطلق سراحهما بعد فترة قصيرة من اختطافهما، حيث استعاد المصور المستقل زيد الخفاجي حريته بعد أيام من اختطافه في ديسمبر/كانون الأول الماضي لدى عودته من تغطية ميدانية في ساحة التحرير ببغداد، وفي نوفمبر/تشرين الثاني اختُطف محمد الشمري من منزله، حيث ظل في عداد المختفين طيلة 24 ساعة قبل الإفراج عنه.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد