ازدياد في إصابات كورونا… وأطباء بلا حدود تحذر من أزمة صحية لسكان شمال غرب سوريا

أعلنت شبكة الإنذار المبكر في وحدة تنسيق الدعم التابعة للمعارضة السورية يوم أمس الثلاثاء عن تسجيل 1273 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق شمال غرب سوريا خلال الـ24 ساعة الماضية. 

وأضافت الشبكة بأن 12 حالة وفاة قد سجلت خلال الـ24 ساعة الماضية، جميعهم لم يحصلوا على لقاح الفيروس، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 1142 حالة وفاة، وحصيلة الإصابات إلى 70 ألفاً و 585 إصابة.

وسجلت شبكة الإنذار 767 حالة شفاء جديدة لترتفع الحصيلة إلى 36 ألفاً و 422 حالة، بينما بلغ عدد التحاليل التي أجريت 267 ألفاً و331 تحليلاً.

وتعد مدينة إدلب أكثر المناطق التي سجلت فيها حالات إصابات بـ315 خلال يوم واحد، يليها مدينة عفرين بريف حلب بـ282 إصابة، ومدينة حارم في ريف إدلب بـ 272 إصابة جديدة، وقد تم تصنيف 12 حالة من الوفيات السابقة على أنها مرتبطة بالفيروس، كما سُجل 19 حالة إيجابية بين العاملين في القطاع الصحي بينهم طبيبان وسبعة ممرضين.

وبلغت نسبة الحالات الإيجابية اليومية من إجمالي التحاليل التي تم إجراؤها 55.58 % وفق وحدة نظام المعلومات الصحي في الشبكة.

تقرير ترصد مرض كوفيد19 27 أيلول 2021 12 وفاة جديدة خلال ال 24 ساعة الماضية، كلهم غير ملقحين لكوفيد19 تصنيف 12 من…

تم النشر بواسطة ‏Assistance Coordination Unit – وحدة تنسيق الدعم‏ في الثلاثاء، ٢٨ سبتمبر ٢٠٢١

من جهته، أعلن الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) أمس الثلاثاء عن نقل 19 حالة وفاة بينهم 10 نساء من المشافي الخاصة لكورونا ودفنهم وفق الإجراءات الاحترازية.

كما نقلت فرق الدفاع المدني 41 حالة مصابة بينهم 3 أطفال و 22 امرأة لمراكز العزل، كما قال بأن فرقه مستمرة بحملة التطهير للمرافق العاملة وحملات التوعية للمدنيين من خطر الفيروس.

نقلت الفرق المختصة في الدفاع المدني السوري اليوم الثلاثاء 28 أيلول، 19 حالة وفاة بينهم 10 نساء من المشافي الخاصة بفيروس…

تم النشر بواسطة ‏الدفاع المدني السوري‏ في الثلاثاء، ٢٨ سبتمبر ٢٠٢١

وفي تصريح سابق لإيران وير، ذكر وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة التابعة للمعارضة الدكتور مرام الشيخ “أن المنطقة قد دخلت بالموجة الثانية من المرض، حيث تعد أشد من الموجة الأولى التي اجتاحت المنطقة خلال شهري 11 و 12 من العام الماضي”.

وأضاف الشيخ أن “معدل الإصابات اليومي قد ارتفع بنسبة 50% عما كانت عليه في السابق، حيث كانت تنحسر الإصابات إلى 10 إصابات كحد أقصى خلال الفترة بين شباط/فبراير وحزيران/يونيو من العام الجاري”.

أزمة مياه تشكل مخاطر صحية جسيمة

حذرت منظمة أطباء بلا حدود من مواجهة السكان في شمال سوريا “لوضع يائس” بسبب محدودية الوصول للمياه النظيفة ووصولها لنقطة الانهيار خلال الأشهر الماضية.

وذكرت المنظمة في بيان نشر اليوم الأربعاء “أن البنى التحتية للمياه والصرف الصحي قد جرى تدميرها خلال عقد من الحرب” بينما يعاني أكثر من ثلاثة ملايين شخص معظمهم من النازحين من عواقب وخيمة بسبب الصراع القائم، وفقاً للبيان.

وذكر إبراهيم مغلاج مسؤول التوعية الصحية في المنظمة بشمال غرب سوريا “أن الوصول المحدود للمياه يعيق بشكل كبير إجراءات النظافة والوقاية من فيروس كورونا وعلاجه، خاصة من الزيادة المقلقة التي يشهدها الشمال الغربي لسوريا من الفيروس”.

وتابع مغلاج بأن المنظمات الإنسانية تحاول سد الثغرات والاستجابة للاحتياجات العديدة، لكنهم يواجهون صعوبة في ذلك بسبب انخفاض التمويل لهذه المنظمات لتنفيذ تلك الأنشطة.

كما قال بأن “عمليات المياه والصرف الصحي والنظافة تمثل حالياً 4% فقط من ميزانية الاستجابة الإنسانية لسوريا بأكملها، وهو أقل من ثلث ما تم إنفاقه العام الماضي على نفس الأنشطة”.

كما أدى انخفاض التمويل لقيام العديد من المنظمات بوقف أنشطة نقل المياه بالشاحنات في العديد من المخيمات، مثل منطقة دير حسان بريف إدلب التي تأثرت بشدة من انخفاض هذه الخدمات، وفقاً للمنظمة الصحية.

وقالت المنسقة الطبية لأطباء بلا حدود في سوريا تيريزا غريسفا “إن الفترة التي توقفت فيها أنشطة المياه والصرف الصحي بين شهري أيار/مايو وحزيران/يونيو من العام الحالي، زادت نسبة الأمراض المنقولة بالمياه بنسبة 47%”.

وقد شهدت عدة مخيمات للنازحين في محافظة إدلب ارتفاعاً في حالات الإسهال خلال شهر تموز/يوليو الماضي، فضلاً عن حالات الجرب والعديد من الأمراض المنقولة بالمياه.

وسجلت المنطقة أول إصابة بالمتحور الجديد (دلتا) لفيروس كورونا في 16 آب/أغسطس الماضي في محافظة إدلب، حيث كان قد ظهر المتحور الجديد في 47 عينة أجراها مختبر الترصد في شبكة الإنذار المبكر حينذاك.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد