مواجهات مسلحة وخطف وتهديدات.. ماذا يحدث في محافظة السويداء السورية؟

شهدت محافظة السويداء جنوبي سوريا خلال الشهرين الأخيرين توترات أمنية وعمليات خطف وتهديدات متبادلة بين مجموعات وعناصر محلية مسلحة، وعلى رأسها ما يسمى “قوة مكافحة الإرهاب” التي داهمت ما قالت إنه “خلية أمنية تابعة لشعبة المخابرات العسكرية” في بلدة الرحى جنوب شرقي مدينة السويداء.

ونشرت “مكافحة الإرهاب” وهي الجناح العسكري لحزب اللواء السوري المعارض عبر صفحتها على فيسبوك ما قالت إنها “اعترافات بعد التحقيق مع عناصر الخلية تبين أنهم خططوا لاغتيال عناصر من قوة مكافحة الإرهاب بأوامر من المخابرات العسكرية وتنفيذ من عصابة راجي فلحوط وعصابة معتز ورامي ومهند مزهر مقابل مبالغ مالية”.

كما بثت الصفحة تسجيلين مصورين لكل من كفاح كحول وحازم أبو فخر التابعين” للخلية الأمنية”، تحدث فيها كل من المعتقلين عن أوامر جاءتهما من راجي فلحوط التابع للأمن العسكري ورامي ومعتز مزهر، بهدف نشر الإرهاب في السويداء، واغتيال أفراد من قوة مكافحة الإرهاب بواسطة قذيفة آر بي جي، على حد وصفها.

اعترافات كفاح كحول أحد عناصر الخلية التابعة للأمن العسكري

اعترافات كفاح كحول أحد عناصر الخلية التابعة للأمن العسكري: ➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖ بدأ عمل الخلية التي تم إلقاء القبض عليها مؤخراً بتوجيه من الأمن العسكري وعبر أحد أتباعهم في السويداء الإرهابي راجي فلحوط الذي تحدث وبشكل علني أنه يعمل لصالح الاستخبارات العسكرية ويعتبر نفسه تحت أمرتها. 💢وقد تم توجيه الخلية للعمل على نشر الإرهاب في محافظة السويداء بأوامر من الأمن العسكري ومن ضمنها عمليات ضد قوة مكافحة الإرهاب. 💢حيث أكد الإرهابي كفاح كحول خلال استجوابه، أن أوامره كان يتلاقها من راجي فلحوط التابع للأمن العسكري ورامي ومعتز مزهر وهم تابعين للأجهزة الأمنية ومن أهم تجار المخدرات في السويداء. 💢كما تحدث كفاح عن تفاصيل ما حدث معه منذ بداية عمله مع الإرهابي راجي فلحوط والأمن العسكري وحتى لحظة القبض عليه ومعه مخدرات من قبل قوة مكافحة الإرهاب.

تم النشر بواسطة ‏قوة مكافحة الإرهاب‏ في السبت، ١١ سبتمبر ٢٠٢١

إنذار إلى راجي فلحوط وسكان “عتيل”

أفادت صفحات إخبارية محلية في السويداء إنّ تجمع “غيارى القريا” وهي مجموعة محلية أفرادها من بلدة القريا، وجهوا تحذيرا لراجي فلحوط وطلبوا من المدنيين في بلدة عتيل بمحافظة السويداء وخاصة جيران أفراد مجموعة” فلحوط” إخلاء بيوتهم. 

الانظار تتجه إلى عتيل، ومهلة إطلاق “العبدالله” انتهت!! وجه ما يعرف بتجمع “غيارى القريا” تحذيرا ل ” راجي فلحوط” وطلب…

تم النشر بواسطة ‏الراصد‏ في الأحد، ١٢ سبتمبر ٢٠٢١

وهدد أصحاب التحذير بالتحرك عسكرياً ضد “فلحوط ” والأفرع الداعمة له بمختلف أنواع الأسلحة إذا لم يتم إطلاق سراح “محمد العبد الله” خلال ساعة من لحظة إصدار الإنذار.

وبحسب الصفحات الإخبارية المحلية، كانت مجموعة يتزعمها راجي فلحوط اختطفت ثلاثة مدنيين على الأقل، بينهم اثنين من بلدة القريّا، على إثر الخلاف بينه وبين سامر الحكيم متزعم “قوة مكافحة الإرهاب”. 

وبعد نفاد مدة الإنذار، توجه أحد أبناء بلدة القريا الى “فلحوط” حاملاً مبادرة حل تقضي بإطلاق “حازم ابو فخر” و “كفاح كحول” المعتقلين لدى قوة مكافحة الإرهاب، مقابل “محمد العبد الله” الموقوف من قبل مجموعة “فلحوط”، ذلك قبل أن تتعثر المفاوضات بين الطرفين بسبب وفاة الشاب “احسان العبدالله”.

واشتدت حالة التوتر الأمني وانتشرت عناصر ومجاميع محلية مسلحة في المدينة عقب إعلان وفاة “إحسان العبدالله” شقيق “محمد العبدالله” الموقوف لدى مجموعة “فلحوط”، بسبب إطلاق نار من سيارة مجهولة على تجمع لشباب من بلدة القريا عند دوار الملعب البلدي في مدينة السويداء ما أدى لإصابته إصابة قاتلة، بحسب صفحات إخبارية محلية.

#عاجل سقوط أول قتيل في أحداث الفوضى التي تشهدها مدينة #السويداء، حيث توفي إحسان صالح العبدالله من بلدة القريّا، إثر…

تم النشر بواسطة ‏السويداء 24‏ في الأحد، ١٢ سبتمبر ٢٠٢١

تحركات “قوة مكافحة الإرهاب”

في الرابع من الشهر الجاري أعلنت “قوة مكافحة الإرهاب” عن “طرد وفد للدفاع الوطني ومعه عصابات إرهابية ومصادرة آليات تابعة لهم بعد اشتباك مسلح وفرار عناصر كانت مرافقة للدفاع الوطني في قرية الحريسة”.

طرد وفد للدفاع الوطني ومعه عصابات إرهابية ومصادرة آليات تابعة لهم: ➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖ ضمن خطوة استفزازية توجه وفد من الدفاع…

تم النشر بواسطة ‏قوة مكافحة الإرهاب‏ في السبت، ٤ سبتمبر ٢٠٢١

كما تحدثت شبكات إخبارية محلية أنّ القوة اشتبكت أواخر الشهر الماضي مع عناصر مسلحة من البدو في بلدة المزرعة بالسويداء وقتلت شخصاً قبل أن توقف سيارة أخرى تابعة للبدو وتعتقل مسلحين آخرين قتل أحدهما تحت التعذيب.

سارع الفصيل إلى الاعتذار والتواصل مع عشائر البدو، ونشر بياناً على صفحته في فيسبوك يؤكد “وقف الاشتباك ووأد الفتنة” والوعد بمحاسبة عناصرها المتورطين بالقتل تحت التعذيب.

وخلال الفترة الماضية نشر الفصيل أخبار عن اعتقال عناصره، أشخاص وصفهم “بالإرهابيين وتجار مخدرات متورطين مع الأمن العسكري وحزب الله اللبناني وإيران”، فضلاً عن نشر عناصر مسلحة و حواجز ونقاط مراقبة في الريف الشرقي للسويداء “لحماية القرى من أي هجوم إرهابي” بحسب تعبيرهم.

وفصيل “قوة مكافحة الإرهاب” هو الجناح المسلح لحزب اللواء السوري المعارض، الذي أعلن عن تأسيسه أوائل يوليو/تموز الماضي، ولم يعلن عن مصدر تمويله حتى الآن، بينما يتهمه خصومه بتلقي الدعم من إيران وحزب الله والتبعية لأجهزة أمن النظام السوري.

قوة مكافحة الإرهاب – البداية والأهداف والخطوات ➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖ 💢البداية: أصبح الجنوب السوري نتيجة انهيار السلطة…

تم النشر بواسطة ‏قوة مكافحة الإرهاب‏ في الأربعاء، ٢٨ يوليو ٢٠٢١

وكان شيخ عقل الطائفة الدرزية في السويداء “يوسف جربوع” المقرب من النظام السوري علق على ظهور حزب اللواء وفصيل مكافحة الإرهاب خلال حديث مع سبوتنيك الروسية بالقول: “ظهر مؤخرا حزب يدعى اللواء السوري يحمل مبادئ غريبة عن المجتمع، كثير من أبناء المحافظة غير راضين عن هذه الظاهرة، ويتوجب على الأجهزة الأمنية أن تقوم بإيقاف هذه الظاهرة غير المرحب بها في السويداء”.

ومن جهتها أوضحت “الهيئة الاجتماعية للعمل الوطني” وهي تيار مدني معارض في السويداء عن موقفها من الحزب الجديد والذراع العسكري التابع له بالقول: “إنّ بيان تأسيس الحزب والذراع العسكري له دغدغ مشاعر بعض من الشباب المتحمس لمكافحة الفساد والوجود الإيراني على ساحة المحافظة، لكن اتخاذ حزب اللواء البنادق والسيوف شعاراً له لا يبشر بالخير. وإنشاء الحزب لفصيل مسلح تحت عنوان قوة مكافحة الإرهاب يحتاج إلى تمويل للقيام بالمهمات الموكلة إليه. أفلا يحق لنا أن نسأل من هي الجهة الممولة؟”.

حزب اللواء مرة أخرى ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ عندما نتحدث عما يجري في السويداء نجد من يتهمنا…

تم النشر بواسطة ‏الهيئة الإجتماعية للعمل الوطني‏ في الاثنين، ٣٠ أغسطس ٢٠٢١

وفي حديث سابق لإيران وير أفاد صحفي مطلع على الأوضاع في السويداء، طلب عدم ذكر اسمه لدواع أمنية، أنّ انتشار مسلحي “قوة مكافحة الإرهاب” يقتصر على بعض البلدات والقرى الصغيرة مثل الرحى والحريسة وخازمة، وأنّ ردود فعل الأهالي انقسمت بين مؤيد لوجود القوة التي “ستقف بوجه ميليشيات مدعومة من  النظام السوري وحزب الله وإيران”، وآخرين معارضين لوجودها بسبب “تبعيتها للدول وأجندات أجنبية”، فيما يتداول البعض أنّ لديها علاقات وتنسيق مع مخابرات النظام، لكن الجميع متفقون على عدم الانجرار لاقتتال داخلي بين أبناء محافظة السويداء، وفق المصدر.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد