طائرات مسيرة تستهدف مطار أربيل الدولي في كردستان العراق.. والقنصلية الأمريكية تطلق صافرات الإنذار

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان تعرض مطار أربيل الدولي الذي يضم مقر قوات التحالف الدولي والقوات الأمريكية الأحد 12 أيلول/ سبتمبر لقصف بطائرات مسيرة مفخخة.

وأكدت مصادر أمنية في جهاز مكافحة الإرهاب لموقع “إيران وير” إغلاق مؤقت لمطار أربيل وتعليق الرحلات الجوية وأن هناك انتشار أمني في المدينة على خلفية القصف الصاروخي بالطائرات المسيرة الذي استهدف مطار أربيل ومحيطه، مشيرة إلى أن الهجوم لم يسفر عن سقوط قتلى أو جرحى أو أضرار مادية كبيرة. 

وأضافت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها أن “الطائرات الحربية حلقت بكثافة في سماء أربيل و‏أن ‏‏”القنصلية الأمريكية في المدينة أطلقت صافرات الإنذار بعد ‏الانفجارات ‏المتتالية.

في سياق متصل قال السياسي العراقي عزت الشابندر في تغريدة على موقعه بتويتر “إن قصف مطار أربيل و محيطه عمل إرهابي مُدان بكل المقاييس وتهديد سافر لوحدة العراق وأمنه وسيادته مهما كانت الذرائع وأيًا كانت الجهة التي تقف وراءه “.

وكان مطار أربيل قد تعرض لهجمات متكررة استهدفت قاعدة عسكرية لقوات التحالف الدولي داخل المطار، شنتها  فصائل عراقية مرتبطة بإيران.

من الجدير ذكره أن جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراقي قد أعلن في 4 مارس/آذار 2021 أن عناصر مرتبطة بكتائب سيد الشهداء المدعومة من إيران، نفذت هجوم صاروخي على مطار أربيل الدولي منتصف فبراير/شباط الماضي.

وعرض جهاز مكافحة الإرهاب في الإقليم  بمقطع فيديو نتائج التحقيق في القصف الذي استهدف مطار أربيل وقاعدة العسكرية لقوات التحالف الدولي حيث توصل التحقيق إلى أن 4 أشخاص هم من المسؤولين الرئيسيين عن الهجوم وعلى رأسهم المتهم حيدر حمزة عباس مصطفى البياتي الذي ينتمي لكتائب سيد الشهداء.

كما أفاد جهاز مكافحة الإرهاب بأن المتهم حمزة عباس مصطفى البياتي اعترف بأن الصواريخ التي استخدمت في الهجوم إيرانية الصنع.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد