تدمير مقبرة البهائيين في كوجيلويه وبوير أحمد

تم تحت جنح الظلام تدمير أجزاء من مقبرة بهائية في قرية كاتا في مقاطعة دانا الواقعة في المنطقة الجنوبية الغربية من كوهجيلويه وبوير أحمد، أفادت وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان (HRANA) عن أعمال التخريب يوم الخميس 09-09-2021، ونشرت أيضًا مقطع فيديو يبين الأضرار.

إن استهداف مقابر الأقليات الدينية هو سمة ثابتة للاضطهاد المنهجي للجمهورية الإيرانية للمسلمين غير الشيعة منذ الثورة الإسلامية، لقد تم استخدامه بشكل متكرر ضد البهائيين والمندائيين، وكما عانت الجماعات الأخرى بما في ذلك المسيحيين الأرمن من الأضرار ومنعها المسؤولون من ترميم هذه المواقع الهامة.

عادة ما يتم التخريب من قبل قوات الأمن أو المتعصبين بعد اعطائهم الضوء الأخضر لارتكاب هذه الأعمال ، كما ذكرت إيران وير بشكل مكثف في الماضي، واجه البهائيون في إيران العديد من أشكال التمييز والمضايقات المنهجية على مدى العقود الأربعة الماضية، بما في ذلك الترحيل والقيود التعليمية والاحتجاز والمضايقة والتعذيب والسجن والإعدام.

كان التطور الأخير هو منع البهائيين من استخدام أماكن الدفن المخصصة لهم رسميًا، وبدلاً من ذلك، تُجبر العائلات على دفن موتاهم في مقابر جماعية مثل مقبرة خواران في طهران، حيث تم دفن العديد من الذين أعدمهم النظام في مذبحة سجن عام 1988، وقد نشر المجمع البهائي العالمي مؤخرًا رسالة مفتوحة تحث المجتمع الدولي على عدم التزام الصمت حيال إساءة النظام الإيراني الصارخة للبهائيين، والتي تصعّدت مرة أخرى مؤخرًا مع مصادرة المنازل والاعتقالات التعسفية وتجدد الهجمات على الشركات.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد