الخطوط الجوية العراقية تصدر توضيحاً بشأن الفيديو الذي انتشر لمسافرة إيرانية وهي تصرخ في مطار الخميني

أصدرت الخطوط الجوية العراقية بياناً أوضحت  فيه تفاصيل عن الذي حصل في مطار طهران، وأسباب ردود أفعال لعدد من المسافرين الإيرانيين المتوجهين لزيارة الأماكن الدينية في كربلاء.

ووصف البيان الذي صدر يوم الثلاثاء 7 سبتمبر/ أيلول تصرفات عدد من المسافرين الإيرانيين وأصحاب الشركات الخاصة بالسفر والسياحة بأنها “غير مبررة”.

 و أكدت الخطوط الجوية العراقية أنها تلتزم بجميع القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء العراقي وتوصيات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية المتعلقة بنقل المجاميع السياحية من وإلى العراق.

وأضاف بيان الخطوط العراقية أنها تؤكد على أن” رحلاتها المباشرة من العراق إلى إيران وبالعكس تقتصر على نقل المسافرين الحاصلين على الموافقات الرسمية”.

وجاء توضيح الشركة بعد انتشار مقطع فيديو تناقلته وسائل إعلام إيرانية وعراقية  يظهر احتجاج وغضب عدد من المسافرين الإيرانيين في مطار الخميني الدولي بعد تأخر إقلاع رحلة المسافرين  لمدة أربع ساعات بسبب إجراءات الشركة العراقية.

ويظهر مقطع الفيديو سيدة إيرانية ترمي وتحطم الأدوات الخاصة بمكتب أحد الموظفين الإيرانيين العاملين في مطار الخميني الدولي في طهران، احتجاجاً على غيابه، وعدم وجود أي شخص يتحدث مع المسافرين عن أسباب تأخر الرحلة.

وصرخت السيدة التي تَجمع حولها بعض المسافرين، أنها دفعت مبلغاً طائلاً لشراء تذكرة السفر.

وكانت السلطات العراقية أوقفت منح الإيرانيين تأشيرات دخول للعراق بسبب تفشي جائحة فيروس “كورونا”، لكنها استثنت الإيرانيين من أصول عراقية، وبعض الفئات مثل التجار. 

وبالمقابل أعلنت السلطات الإيرانية أنها لن تسمح للإيرانيين بالتوجه للعراق عبر المنافذ الحدودية البرية الأربعة بسبب اشتراط الحكومة العراقية الدخول عبر مطاري بغداد والنجف مع إحضار فحص لفيروس كورونا لا تزيد مدته عن 72 ساعة.

وقد أعلنت الحكومة العراقية يوم الأحد 5 سبتمبر/ أيلول السماح لـ 40 ألف أجنبي بينهم 30 ألف إيراني بالدخول للعراق للمشاركة في زيارة الأربعين ( 40 يوم على وفاة الإمام الحسين)  المقرر في 27 من الشهر الجاري.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد