فيروس كورونا موجة جديدة.. وانتشار المتحور دلتا في شمال غرب سوريا

تشهد المدن والبلدات في الشمال السوري ارتفاع في أعداد الإصابات بفيروس كورونا حيث سجلت شبكة الإنذار المبكر قرابة 800 إصابة في اليوم الواحد خلال الأسبوع الأخير، وذلك في المدن والبلدات التي تسيطر عليها المعارضة السورية.

شبكة الإنذار المبكر قالت إن نسبة الإصابات من عدد المسحات المأخوذة في المنطقة قاربت 26% ، بينما سجلت الشبكة 78  إصابة في مخيمات النازحين على الحدود السورية التركية، موزعة على 51 مخيما ، و18 إصابة بين العاملين في القطاع الصحي ، وذلك خلال  24 ساعة الماضية.
منطقة حارم في ريف إدلب، سجلت أعلى معدل بالإصابات، حيث سجلت 382 حالة، تلاها مدينة إدلب 176 إصابة، بينما أصيب في مدينة عفرين في ريف حلب 108 شخصا.

وذكرت شبكة الإنذار المبكر أن أول حالة إصابة بفيروس كورونا المتحور ” دلتا” سجلت في الشمال السوري يوم 16 أغسطس /آب، مديرية الصحة في إدلب حذرت من انتشار فيروس كورونا المتحور، وناشدت المنظمات الإنسانية للمساعدة في الحد من انتشاره بالمدن والبلدات السورية، وذلك بسبب قلة الإمكانيات الطبية، وطالبت من المواطنين اتباع وسائل الوقاية.

وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة التابعة للمعارضة، قالت إن مراكز العزل المجتمعي لمرضى كورونا بلغت 19 مركزا، موزعة على مناطق شمال غرب سوريا، وعدد الأسرة الفعالة 968 سرير، وعدد الحالات المقبولة في مراكز العزل أكثر من 16 400 حالة، بنسبة جاوزت 16% من عدد الإصابات، منها 420 حالة قبول خلال الأسبوع الماضي، وأضافت الوزارة أن عدد المستشفيات الخاصة بالعزل 9 مشاف يوجد فيها 340 سرير مخصص لذلك، و144 سرير في غرف العناية المشددة.

بدوره الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”، طالب منظمة الصحة العالمية عبر منشور على صفحته في فيسبوك إعادة تفعيل مراكز العزل التي أوقفت سابقا، والإسراع بتوريد اللقاح إلى سوريا، وحذر من “استنزاف القطاع الطبي” وعدم قدرته على استقبال جميع الحالات الخطرة مع توقع ازدياد أعداد الإصابات، مما ينذر بكارثة إنسانية خاصة في مخيمات النازحين، وذلك بحسب وصفه. 

وفي شهر مايو/أيار من العام الجاري، بدأت حملة التطعيم بلقاح “استرازينيكا ” البريطاني المقدم من منظمة الصحة العالمية في مناطق شمال غرب سوريا، حيث أعلنت المنظمة عن تزويد مناطق المعارضة السورية بـ53 ألف جرعة من اللقاح عبر مبادرة كوفاكس كدفعة أولى لتطعيم الكوادر الطبية والمنظمات الإنسانية، وبلغ إجمالي عدد الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح 48.880 شخص، و8.757 شخصا تلقوا الجرعة الثانية من إجمالي عدد الجرعات وبلغ 58.096 جرعة.

وتشمل المرحلة الأولى من الحملة إعطاء الجرعات للعاملين في القطاع الصحي والمنظمات الإنسانية و التعليم، كونهم على تماس بشكل مباشر مع المجتمع.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد