المعابر الحدودية بين سوريا و تركيا تفتح بواباتها أمام السوريين الراغبين قضاء إجازة العيد

فتحت المعابر الحدودية بين سوريا وتركيا بواباتها أمام السوريين الراغبين قضاء إجازة العيد في المدن والبلدات السورية، وذلك بعد توقف السماح للزيارات دام أكثر من عام بسبب انتشار فيروس كورونا واتباع إجراءات صارمة للحد من انتشاره في الجمهورية التركية. 

وكانت أربعة معابر سورية حدودية مع تركيا، فتحت بواباتها أمام السوريين المقيمين في تركيا للدخول إلى بلادهم خلال فترة عيد الأضحى، ومنها: باب الهوى في ريف إدلب، وجرابلس وباب السلامة في ريف حلب، وتل أبيض في ريف الرقة.

ويقول أحمد من محافظة إدلب في حديث خاص لإيران وير “إنه استطاع النزول للأراضي السورية بعد غياب سنتين عن عائلته وخطيبته بسبب جائحة كورونا ومنع السلطات التركية إجازات العيد السنوية للسوريين المقيمين على أراضيها، وهو متحمس للقاء أهله بعد طول هذا الغياب”

كما عبر محمد عن فرحته للقاء أمه وأخيه بعد غياب سنتين أيضاً، حيث قال “إن الجائحة حرمته من رؤية والدته وأخيه طوال العامين الماضيين، فقد غادر إلى تركيا للعمل بعدما توفي والده قبل ثلاث سنوات في سوريا، واليوم يعود لزيارتهم ضمن إجازات عيد الأضحى لهذا العام”.

وتحدث العميد قاسم القاسم مدير معبر باب السلامة لـ “إيران وير” عن تحضيرات المعبر الخاصة باستقبال الزوار لهذا العام، والخطوات من بداية دخول المسافر للجانب السوري وحتى عبورة آخر نقطة في المعبر. 

وكانت تركيا قد أعلنت عن السماح للسوريين بقضاء إجازات عيدي الفطر والأضحى في الأراضي السورية أول مرة في العام 2014، وقد ألغت ذلك في العام الماضي ضمن الإجراءات التي اتبعتها للحد من انتشار فيروس كورونا. 

وحتى يتمكن الراغب بزيارة الأراضي السورية عليه أن يتقدم على الموقع الإلكتروني الخاص بكل معبر ، وأخذ الموعد للذهاب إلى المعبر، ولدى كل معبر شروط تختلف عن الآخر حيث يسمح بعض المعابر بدخول السوريين المقييمين في تركيا “سياحية – عمل” بينما توجد معابر لم تسمح إلا للسوريين أصحاب الحاصلين على إقامة حماية تركيا “كمليك”.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد