قصف بثلاثة صواريخ على قاعدة بلد.. والقوات الأمريكية تُسقط طائرة مسيرة كانت تحلق فوق قاعدة فيكتوريا

أعلنت خلية الإعلام الأمني في بيان لها سقوط ثلاثة صواريخ على قاعدة بلد الجوية شمالي العاصمة العراقية بغداد في ساعات متأخرة من مساء أمس الأربعاء.

وأشارت الخلية إلى أن سقوط الصواريخ الثلاثة لم يسفر عن وقوع خسائر بشرية أو مادية، مضيفة أن القوات الأمنية شرعت بعملية أمنية وصفتها بالـ “واسعة” وذلك من أجل البحث عن العناصر التي أقدمت على إطلاق الصواريخ الكاتيوشا من منطقة الناي بقضاء الخالص، حيث سقطت على قاعدة بلد الجوية.

وأضافت أن هذه الأعمال التي يراد منها أضعاف قدرات القوات العراقية لن تمر دون حساب للعناصر الارهابية، التي تقوم بهكذا أفعال خارجة عن القانون وفق أجندة لا تريد الخير للعراق وأهله.

في سياق متصل، تمكنت القوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة فيكتوريا في مطار بغداد الدولي  مساء الأربعاء من إسقاط طائرة مسيرة مفخخة، وذلك بعد وقت قليل من تعرض القاعدة لقصف صاروخي بحسب مصادر أمنية من داخل مطار بغداد.

وخلال الأشهر الماضية استهدفت عشرات الهجمات الصاروخية منشآت ومواقع عسكرية عراقية تستضيف دبلوماسيين وجنوداً أجانب إضافة إلى مقر السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد.

وتزايدت وتيرة القصف للقواعد العسكرية في العراق منذ اغتيال كل من قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في غارة جوية أميركية ببغداد بأمر مباشر من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، في 3 يناير/كانون الثاني 2020.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد