مجلس الوزراء الإيراني يوافق على إلغاء قوانين التأشيرة مع العراق

وافق مجلس الوزراء الإيراني على إصدار تصريح بشأن إلغاء قوانين التأشيرة لحملة الجوازات العادية بين إيران والعراق، وتأتي هذه الخطوة بهدف تسهيل سفر الزوار الإيرانيين إلى العراق، وخاصة في زيارة الأربعين لذكرى مقتل الحسين، وذلك بعد موافقة الطرفين، وفق ما جاء خلال اجتماع لمجلس الوزراء الإيراني برئاسة الرئيس حسن روحاني، بحسب ما نقلت وكالة الجمهورية إرنا

وعلق عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية عبد الخالق العزاوي لموقع آي كيو نيوز أن “التعاون بين الدولتين معلن في جميع المجالات، ولكن في الخفاء لا توجد أهمية للحدود”، مضيفاً أنه لا يتوقع وجود تعاون مشترك بين البلدين لإلغاء الفيزا، وأن الطرح ليس عراقياً، بل قد يكون “من الأحزاب المتنفذة في السلطة” وفق ما نقل الموقع.

هذا ولم يخرج أي تعليق من قبل شخصيات رسمية عراقية، كما لم تعلق سفارة العراق في طهران عن هذا الموضوع حتى ساعة نشر الخبر، واقترحت وزارة الخارجية الإيرانية منتصف مارس/آذار الماضي إلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين لحملة الجوازات العادية، و قدمت الوزارة حينها الاقتراح إلى مجلس الوزراء من أجل دراسته والموافقة عليه بالتنسيق مع العراق.

وأشار مكتب مجلس الوزراء وقتها إلى أن المقترح أُدرج على جدول أعمال اللجنة السياسية والدفاعية لدراسته واتخاذ القرار اللازم، بشرط المعاملة بالمثل من قبل البلدين. 

وكانت إيران قد أعلنت إلغاء التأشيرات للعراقيين لزيارة إيران نهاية عام 2019 لمدة شهرين، ابتداءً من 24 أكتوبر/تشرين الأول وحتى 27 ديسمبر/كانون الثاني، وذلك بهدف توطيد العلاقات، ثم مُدد القرار لمدة شهرين إضافيين، من تاريخ 28 ديسمبر/ كانون الأول لغاية 25 فبراير/شباط 2020.

الجدير بالذكر أن ولي تيمور نائب وزير السياحة الإيراني أعلن عن استئناف إصدار التأشيرات السياحية الإيرانية للسياح الأجانب اعتباراً من شهر يوليو/ تموز القادم، بعد إغلاق الحدود أمام السياح الأجانب منذ تفشي وباء فيروس كورونا العام الماضي. 

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد