مدير عام هيئة ” أوجيرو” اللبنانية: انقطاع خدمة الإنترنت بات أمراً جديا

كشف مدير عام هيئة “أوجيرو” اللبنانية عماد كريدية، في حديث تلفزيوني، أنّ انقطاع خدمة الإنترنت في لبنان “بات أمراً جدياً”، وذلك بسبب “زيادة ساعات التقنين في التيار الكهربائي من مؤسسة “كهرباء لبنان” الرسمية.

وقال كريدية إنّ مولّدات الهيئة “غير مُعدّة لتحلّ مكان ساعات تغذية كهرباء لبنان، ولا يمكن تحمّيلها نحو 20 ساعة تغطية من دون انقطاع”، حيث حذر في  تغريدة نشرها عبر موقع تويتر من أنّ ارتفاع ساعات التقنين يزيد من الضغط على مجموعات توليد الطاقة، ويزيد الطلب على المحروقات التي باتت نادرة أيضاً، مشيراً إلى أن استهلاك المحروقات تضاعف 3 مرات خلال هذه الفترة.

كما اعتبر كريدية أنّ تغريدته كانت بمثابة “إنذار أخير” قبل وقوع الكارثة، داعياً الوزارات المعنية إلى “الاجتماع من أجل إيجاد حل لهذا الخطر الداهم”، وكشف كريدية أنّ قطع الصيانة التي تُسعّر بالدولار هي مشكلة إضافية تعاني منها الهيئة إلى جانب الضغط على المولدات.

وهيئة “أوجيرو” هي مؤسسة رسمية تعود إلى وزارة الاتصالات، من مهامها توزيع خدمة الإنترنت على المنازل بواسطة الخطوط الأرضية الثابتة، كما يعتمد عدد من اللبنانيين على خدمة الهيئة.  

وأثار كلام كريدية موجة على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال الناشط السياسي والمحامي اللبناني نبيل الحلبي في تغريدة على حسابه الخاص: “مدير عام هيئة أوجيرو، ووسيط جمهورية الموز في حشو إدارته بالمستشارين من متسلقي ومرتزقة الأحزاب والتيارات منذ بداية 2017، يطل على اللبنانيين ليبشرهم بقرب انقطاع الإنترنت، قائلًا لهم : اللهمَّ قد بلّغت..!”

ونشر الخبير الاقتصادي روي بدارو ، “في حال انقطاع الإنترنت بسبب الكهرباء، فلم يبق لنا إلا الحمام الزاجل”، مستخدماً وسم “اللهم صبر شعبي واجعله يثور”.

أما الصحافي اللبناني سامي كليب نشر: “فرق كبير بين شعب تنقطع عنه الكهرباء فيثور ويزلزل السلطات، وشعب آخر يكتفي بشراء الشمع ليضيء بيته ويدعو بطول العمر لسيده”.

وبعد إثارة الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الإعلام، أعلنت رئاسة الجمهورية أنّ الرئيس ميشال عون، سمح باستصدار “موافقة استثنائية” لمنح مؤسسة كهرباء لبنان “سلفة خزينة” من أجل شراء المحروقات، كاشفاً أنّ “أزمة الكهرباء باتت في طريقها إلى الانفراج”.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد