إزالة صورة سليماني وخامنئي والخميني من الأعظمية في بغداد

أزالت القوات الأمنية العراقية صور الشخصيات الإيرانية الثلاث التي تم رفعها في منطقة الأعظمية مقابل جامع أبو حنيفة النعمان في العاصمة العراقية بغداد أمس الأربعاء.

مصدر الصورة: وسائل التواصل

ورفعت جهة مسلحة مجهولة بحسب شهود عيان من منطقة الأعظمية صور كلٍ من قائد فيلق القدس قاسم سليماني، والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، ومؤسس قائد الثورة الإسلامية الإيرانية روح الله الخميني، على بعد أمتار من مرقد الإمام أبو حنيفة النعمان الذي يضم مسجد الإمام أبو حنيفة النعمان ومقر المجمع الفقهي لكبار العلماء السنة في العراق.

وأكد شهود العيان إلى موقع “إيران وير” إن قوة أمنية عراقية توجهت وإزالة الصورة التي أثارت ردود فعل عديدة داخل منطقة الأعظمية ذات الأغلبية السنية في بغداد.  

وقال قائم مقام قضاء الأعظمية عصام العبيدي في تصريح خاص لموقع “إيران وير” إن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اتصالاً هاتفياً مع عدد من شيوخ وشباب ونشطاء مدينة الأعظمية ، مؤكداً أن الكاظمي أبلغهم بإصدار أوامر عاجلة لمعالجة الموقف ورفع الصور منعاً لإثارة  أي فتنة، وذلك على خلفية التوتر الذي تسبب به رفع لافتة تضم صوراً لثلاث شخصيات إيرانية. 

في غضون ذلك، أشار عضو مجلس النواب السابق حيدر الملا في تغريدة على حسابه الرسمي في توتير “في 2012 كنا سباقين برفع صور الخميني وعلي خآمنئي من شوارع بغداد، وقلنا في حينها ونقولها اليوم شخصيات دينية مُعتبرة في بلدانهم ولكن لا نقبل لهذه الشخصيات الدينية أن توضع صورهم في  شوارع بغداد لدينا مراجعنا في النجف والأنبار نفتخر بهم ونزين شوارع بغداد بهم” ، مضيفاً أن سيادة العراق “خطاً أحمراً”.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد