شركة كومبي ليفت الألمانية تنقل مواد “شديدة الخطورة” من مرفأ بيروت

نقلت شركة “كومبي ليفت” الألمانية، 59 حاوية تحتوي على مواد “شديدة الخطورة” من مرفأ بيروت، وأصدر المكتب الإعلامي في رئاسة مجلس الوزراء بياناً قال فيه إنه “تم اليوم ترحيل 59 حاوية تحتوي على مواد شديدة الخطورة، عثر عليها في مرفأ بيروت وأماكن أخرى بعد انفجار 4 أغسطس/ آب 2020.”

وتولت شركة “كومبي ليفت” الألمانية، معالجة توضيب هذه المستوعبات بشكل آمن على مدى الأشهر الماضية، وفقاً للعقد الموقع مع الشركة، وقال الرئيس التنفيذي لشركة “كومبي ليفت” إن تدمير الشحنات سيتم في ألمانيا، بعد نقلها على متن السفينة من لبنان نهاية الأسبوع الحالي، وفي السياق، صرح إلياس أسود، رئيس مجموعة العمل اللبنانية الألمانية، أن المشروع أزال جميع المواد السامة، والمسرطنة، والقابلة للاشتعال، والمواد الكيميائية التي تم تخزينها في مرفأ بيروت على مدار عقود من الزمن.

وكشف أسود أن الشركة الألمانية كانت مسؤولة عن التعامل مع 49 شحنة فقط من المواد الخطرة، ولكن في النهاية تم التعامل مع أكثر من 75 شحنة، وستشحن59 شحنة منها إلى ألمانيا، والتخلص من 15 شحنة أخرى بأمان ووفقاً للمبادئ البيئية في المواقع المناسبة، وأكد مايكل فينتلر، الخبير الكيميائي المسؤول عن العملية، لوكالة فرانس برس في فبراير/شباط الماضي، أن بيروت تجنبت انفجاراً كيميائياً ثانياً.

وأودى انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في الرابع من أغسطس/آب من العام الماضي بحياة 200 شخص، وجرح أكثر من 6000 آخرين.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد