إيران تتوقع رفع العقوبات الأمريكية عن النفط والبنوك

صرح مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي أن بلاده تتوقع رفع العقوبات الأمريكية عن قطاعي النفط والبنوك وأسماء أفراد ومؤسسات كانت على قائمة العقوبات “لأسباب مختلفة” بناء على المفاوضات.

 وأكد عباس عراقجي أن مفاوضات هذه الجولة كانت مكثفة للغاية، وجرت على مستويات وأشكال مختلفة، وقد وصلت إلى “مرحلة النضج سواء في القضايا المتنازع عليها أو الأقسام المتفق عليها”، وفق ما نقلت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية.

واختتمت اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا اجتماعها يوم السبت، حيث اتفق الأطراف على عقد اجتماع جديد يوم الجمعة المقبل، وبحسب وكالة رويترز قدمت روسيا وأوروبا روايات متناقضة عن المهلة المقبلة في محادثات إعادة والولايات المتحدة إلى الامتثال الكامل للاتفاق النووي لعام 2015،

وقال دبلوماسيون من المجموعة الأوروبية في بيان إن أمامهم “الكثير من العمل والقليل من الوقت” بعد توقف المحادثات، و أضافوا “نأمل في المزيد من التقدم هذا الأسبوع”. 

بينما اعتبر سفير روسيا في فيينا ميخائيل أوليانوف أن المحادثات تسير بشكل صحيح وستكون النتيجة “ناجحة”، ولكنه لا يتوقع حدوث “انفراج” خلال الأيام المقبلة، مؤكداً على مواصلة العمل الدبلوماسي بين الأطراف، وكان الطرفان الإيراني والروسي قد اجتمعا بشكل ثنائي قبيل بدء اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، وأكدا على “التقريب من المواقف”. 

وبدأت الجولة الأخيرة للمفاوضات بين إيران ومجموعة دول 4+1 يوم الثلاثاء الماضي، فيما عُقد أول اجتماع يوم الأربعاء، وانتهت يوم السبت، وبدأت المحادثات الماضية في فيينا الشهر الفائت بين أطراف الاتفاق النووي (إيران وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة)، ورفضت إيران عقد اجتماعات مباشرة مع المسؤولين الأمريكيين.

وصرح مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان يوم الجمعة، أن المحادثات الأخيرة “في مكان في واضح” متوقعاً أنها لم تكن ستؤدي إلى أي اتفاق أو نتيجة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد