إيقاف شحنة أغنام متجهة إلى دول الكويت من لبنان

أوقفت الجمارك اللبنانية شحنة مكونة من 1280 رأس غنم معدة للتصدير إلى دولة الكويت، وذلك على خلفية تلقي الجمارك اللبنانية معلومات تفيد بأن الشحنة هي من الأغنام المستوردة و المدعومة قبل الحكومة اللبنانية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن رئيس جمارك بيروت سامر ضيا منع طائرة الشحن من الإقلاع طالباً الكشف على حمولة الطائرة، ليتبين فيما بعد أن الطائرة محملة 1280 رأس غنم مختومة في الأذن، وهي إشارة إلى أنها مستوردة ويعاد تصديرها من جديد.

وكشف الصحافي هادي الأمين، الذي قدم بلاغاً لمدعي عام التمييز حول الشحنة المذكورة، لـ “إيران وير” أن صاحب الشحنة صدّر سابقاً من لبنان حوالي ٤٠ ألف رأس غنم بطريقة غير قانونية، ولم تحصل الدولة اللبنانية على أي مردود مالي مقابل بيع تلك الشحنات.

وأضاف هادي الأمين أن لبنان صدّر هذا العام حوالي 110 آلاف رأس غنم، ولكنه استورد في المقابل 32 ألف رأس مدعوم، متسائلاً عن جدوى استيراد الدولة اللبنانية لتلك الكمية وتكبد سعرها طالما أن لبنان يستطيع توريد أضعافها إلى الخارج.

وفي المقابل، أجرى وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال عباس مرتضى اتصالاً هاتفياً بمدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات، وفق وسائل إعلام محلية متطابقة، أكد بموجبه أن كافة أذونات تصدير المواشي الحية الصادرة عن الوزارة تتم وفقاً للأصول والنصوص القانونية.

وأكد الوزير على دعم كافة الاجراءات القضائية الرامية لمنع تهريب أو إعادة تصدير المواشي الحية المدعومة، وعلى وجوب الملاحقة الجزائية لأي تاجر او مُصّدر يسيء استغلال هذه الأذونات للإضرار بالأمن الغذائي اللبناني.

وتجدر الإشارة إلى أن المملكة العربية السعودية منعت قبل أيام عبور ودخول الخضار والفواكه اللبنانية إلى أراضيها وذلك بعد كشف كميات من مادة” الكبتاغون” المخدرة مهربة إليها داخل ثمار الرمان، كما أعلنت اليونان عن ضبط أكثر من 4 أطنان من مادة الحشيش، مرسلة من لبنان إلى سلوفاكيا.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد