عقوبات أوروبية على قادة إيرانيين.. وطهران ترد

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على ثمانية من قادة قوات الباسيج والشرطة الإيرانية وثلاثة سجون في إطار القمع العنيف لتظاهرات نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

وتشمل العقوبات حظراً للسفر وتجميداً للأصول المالية،ومن أبرز المستهدفين بالعقوبات رئيس الحرس الثوري حسين سلامي، وغلام رضا سليماني قائد الباسيج وحسن كرامي قائد الوحدات الخاصة في قوة الشرطة الإيرانية.

وقال الاتحاد الأوروبي موضحاً: “استخدمت منظمة الباسيج قوة مميتة لقمع احتجاجات 2019 في إيران، ما تسبب في وفيات وإصابات بين المحتجين العزل وغيرهم من المدنيين في مدن عديدة في شتى أنحاء البلاد”.

ومن بين السجون التي شملتها العقوبات الأوروبية سجن إيفين الذي قال عنه بيان الاتحاد الأوروبي: “إنه مركز اعتقال وتعذيب ويُحرم السجناء فيه من الحقوق الإجرائية الأساسية، ويحتجزون أحيانًا في الحبس الانفرادي أو الزنازين المكتظة في ظروف صحية سيئة”.

ورفضت إيران مراراً اتهامات الغرب بارتكابها انتهاكات لحقوق الإنسان.

وبذلك، قرر الاتحاد الأوروبي أن يمدد حتى 13 أبريل/ نيسان 2022 الإجراءات التي فرضها منذ 2011 رداً على الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في إيران.

الرد الإيراني

أعلنت إيران أنها ستفرض عقوبات على الاتحاد الأوروبي رداً على عقوبات فرضها الاتحاد على قيادات في الباسيج والشرطة الإيرانية، مشيرة إلى أنها ستعلن عن عقوباتها لاحقاً.

وأعربت وزارة الخارجية الإيرانية عن إدانتها لعقوبات الاتحاد الأوروبي الأخيرة التي فرضها على قيادات في الباسيج والشرطة الإيرانية، مشيرة إلى “أن هذه العقوبات لا قيمة لها”.

وبحسب بيان الخارجية الإيرانية فإن إيران علقت المباحثات مع الاتحاد الأوروبي حول حقوق الإنسان، وإيقاف التعاون في مجال الإرهاب واللاجئين ومكافحة المخدرات، رداً على هذه العقوبات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده: ‘إن طهران أوقفت الحوار والتعاون مع بروكسل بشأن الإرهاب والمخدرات واللاجئين وحقوق الإنسان بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد الإيرانيين المتهمين بانتهاك حقوق الإنسان”.

وتعد العقوبات الأوروبية الأولى التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على إيران بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان منذ عام 2013، وتأتي على الرغم من مساع أوروبية وإيرانية لإعادة الاتفاق النووي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد