قائم مقام الموصل يتهم عناصر بعصائب أهل الحق بتجريف قطعة أرض ويطالب بمحاكمتهم

طلب قائم مقام قضاء الموصل زهير الأعرجي من مديرية شرطة النصر اليوم الإثنين اتخاذ الإجراءات القانونية بحق أربعة عناصر من حركة عصائب أهل الحق بتهمة تجريف قطعة أرض.

وقال الأعرجي في كتاب وجهه إلى مديرية شرطة النصر وحصل موقع إيران وير على نسخة منه “إنه يحيل المتهمين المدرجة أسمائهم أدناه والذين يدعون انتمائهم إلى عصائب أهل الحق المكتب الاقتصادي الذين قاموا بعمليات تجريف وتقطيع على قطعة الأرض المرقمة 152 مقاطعة ۳۹ نينوى الجنوبية ، والتي صورة القيد العائدة لها مزورة بموجب كتاب مديرية التسجيل العقاري”.

في سياق متصل، أكد مصدر يعمل في قضاء الموصل لموقع “إيران وير” أن هذه المجموعة المتهمة تجريف قطعة أرض هي التي قامت بإطلاق النار في دائرة التعويضات في الموصل والتي على أثرها جرى اشتباك بين عناصر من عصائب أهل الحق وعناصر من أمن الحشد الشعبي ما أدى إلى جرح مدنيين” في 8 أبريل/نيسان 2021.

من الجدير ذكره أن عناصر من الفصائل المسلحة تنتشر في بعض مناطق محافظة نينوى على الرغم من انتهاء العمليات العسكرية في المحافظة في 10 يوليو/تموز 2017م ، وإعلان رئيس الوزراء العراقي الأسبق حيدر العبادي الانتصار على تنظيم الدولة (داعش) الذي كان يسيطر على أجزاء واسعة من الأراضي العراقية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد