الحوثيون ينفذون عملية عسكرية واسعة في الأراضي السعودية باستخدام 15 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين

أعلنت ميليشيا أنصار الله “الحوثيين” في اليمن عن تنفيذ عملية عسكرية واسعة في العمق السعودي، باستخدام 15 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين.

وأعلن المتحدث العسكري لميليشيا أنصار الله “الحوثيين” العميد يحيى سريع، أن قواتهم نفذت اليوم الإثنين عملية الثلاثين من شعبان بـ17 طائرة مسيرة وصاروخًا باليستيًا.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع في بيان له: “إن العملية استهدفت مصافي شركة أرامكو في منطقتي جدة والجبيل بـ10 طائرات مسيرة نوع صماد3، كما استهدفت مواقع عسكرية حساسة في منطقتي خميس مشيط وجيزان بـ5 طائرات مسيرة نوع قاصف2k 2، وصاروخين بالستيين نوع بدر1”.

وأضاف سريع: “استمرت العملية من مساء أمس الأحد وحتى فجر اليوم الإثنين، وحققت أهدافها، وسوف تستمر هذه العمليات طالما استمر العدوان والحصار” على حد وصفه.

وتأتي العملية  بعد يوم من إعلان الحوثيين استهدافهم بطائرات مسيرة قواعد عسكرية ومطارات في مدينة جيزان وخميس مشيط جنوب المملكة العربية السعودية.

وبدوره أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس اعتراضه وتدميره صاروخًا باليستيًا، وثلاث طائرات من دون طيار في هجوم استهدفت من خلاله الميليشيات الحوثية مواقع مدنية في جازان جنوب السعودية.

وأوضح التحالف أن “محاولات الميليشيات العدائية ممنهجة ومتعمدة استهداف المدنيين والأعيان المدنية، وقد جرى إحباط تلك الهجمات وصدها”، مؤكداً “أنه يتخذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني”.

وكثف الحوثيون خلال الأيام الماضية هجماتهم تجاه الأراضي السعودية بإستخدام الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية، وتعد عملية اليوم الأكبر منذ  مطلع إبريل/نيسان2021، حيث نفذ الحوثيون أكثر من سبع عمليات عسكرية خلال النصف الأول من إبريل/نيسان.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد