مقتل وإصابة مدنيين في قصف لقوات النظام السوري على مستشفى مدينة الأتارب

قُتل وجُرح نحو 20 مدنياً بينهم طفل (كحصيلة غير نهائية) اليوم السبت نتيجة قصف قوات النظام السوري على مستشفى مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي شمالي سوريا.

وقد خلّف القصف مقتل 5 مدنيين بينهم طفل وامرأة، وإصابة 15 من المراجعين والكوادر الطبية المتواجدة في مشفى مدينة الأتارب (المغارة) بينهم مدير صحة حلب في الحكومة السورية المؤقتة التابعة للمعارضة الدكتور نوار كردية، و4 أطباء و3 ممرضين وفني كحصيلة أولية.

ارتفاع حصيلة ضحايا القصف المدفعي من قبل قوات النظام على مشفى مدينة الأتارب إلى 5 بينهم طفل وامرأة صباح اليوم الأحد 21…

تم النشر بواسطة ‏Civil Defense Idlib الدفاع المدني سوريا-محافظة ادلب‏ في الأحد، ٢١ مارس ٢٠٢١

وكانت قوات النظام السوري المتواجدة في الفوج 46 بمدينة أورم الصغرى قد قصفت صباح اليوم الأحد مستشفى مدينة الأتارب “المغارة”، ما تسبب بحدوث أضرار في المستشفى (المدعوم من الجمعية السورية الأميريكة الطبية سامز)، وخروجه عن الخدمة.

وأكد عضو في فريق الدفاع المدني في فيديو بُث عبر الصفحة الرسمية على فيسبوك خروج المستشفى عن الخدمة بشكل كامل، بعد إصابتها بـ4 قذائف، وأن الفريق يعمل على نقل المصابين إلى مشافي أخرى.

اللحظات الأولى بعد استهداف مشفى مدينة الأتارب صباح الأحد 21 آذار، بقذائف مدفعية ووصول فرق الدفاع المدني السوري لإنقاذ المدنيين والكوادر الطبية. #الخوذ_البيضاء

تم النشر بواسطة ‏Civil Defense Idlib الدفاع المدني سوريا-محافظة ادلب‏ في الأحد، ٢١ مارس ٢٠٢١

وأدان فريق منسقو استجابة سوريا في بيان نُشر عبر صفحتهم على فيسبوك تواصل استهداف قوات النظام وروسيا للمنشآت الحيوية والطبية في شمال غربي سوريا.

وقد وصف منسقو الاستجابة هذه الاعتداءات “بجرائم الحرب الصريحة التي تنتهك القانون الدولي والإنساني، والتي تتنافى مع الأعراف والاتفاقيات الدولية الإنسانية” بحسب البيان.

بيان منسقو استجابة سوريا حول استمرار استهداف المنشآت الحيوية والطبية في شمال غربي سوريا #منسقو_استجابة_سوريا Statement…

تم النشر بواسطة ‏منسقو استجابة سوريا‏ في الأحد، ٢١ مارس ٢٠٢١

واختتم البيان بضرورة التزام جميع الأطراف في سوريا بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان بضمان وسلامة المدنيين والبنى التحتية المدنية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية والطبية دون عوائق لمناطق شمال غرب سوريا.

وقد شهدت مناطق شمال غرب سوريا في الأيام الفائتة قصف العديد من المناطق، مثل دارة عزة ومدينة الباب بريفي حلب الشرقي والغربي، ومناطق ريف إدلب الجنوبي على الرغم من سريان وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا في مارس/آذار 2020.

وكان فريق منسقو الاستجابة قد وثّق 5453 خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار منذ توقيعه قبل عام، وشمل الخرق استهدافاً القذائف المدفعية والصاروخية والطائرات المسيرة، إضافة لاستخدام الطائرات الحربية الروسية، بحسب المنظمة.

يشار إلى أن مدينة الأتارب تحوي على نقطة مراقبة تركية كانت قد أنشأتها تركيا في يناير/كانون الثاني من العام الحالي بعد انسحابها الأخير من النقاط التي كانت تتواجد في مناطق سيطرة النظام السوري في أرياف ادلب وحلب وحماة.

فيما يلي صور التقطتها عدسة إيران وير تبين حجم القصف والدمار في مشفى الأتارب:

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد