انتشار فيروس كورونا في سوريا وسط عجز طبي ووضع اقتصادي قاسٍ

شهدت سوريا ارتفاعاً في أعداد ضحايا كورونا، وبدت واضحة من خلال تصريحات غير رسمية خرجت من قبل مسؤولين وعاملين في المجال الطبي عن أرقام كانت أضعافاً عما يُصرح به بشكل رسمي، وكان عضو في فريق مبادرة مجتمعية تعنى بالمساعدة الطبية قد قال لـ “إيران وير”: “إن حالات الإصابة تزداد مؤخراً بشكل يومي بنسبة 10 إلى 20%”.

وبحسب الأرقام الرسمية التي تعتمدها الحكومة السورية فإن عدد الإصابات في عموم البلاد وصلت حتى 17 ألفاً و77 حالة مصابة بالفيروس الذي دخل البلاد منذ عام مضى، وذلك وفق الأرقام الأخيرة للمرصد السوري الخاص بمتابعة حالات الإصابة بكورونا.

الإصابات طالت الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته، وقد أشارت صفحة رئاسة الجمهورية العربية السورية التي نشرت الخبر في 8 مارس/آذار أن حالتهما مستقرة، وأنه تم تأكيد الإصابة عقب قيامهما بفحص PCR.

الذروة الثالثة لكورونا في سوريا:

أعلن الدكتور نبوغ العوا عضو الفريق الاستشاري لمواجهة كورونا في سوريا في بث مباشر نُقل على مواقع التواصل الاجتماعي 20 مارس/آذار أن سوريا دخلت إلى الذروة الثالثة لفيروس كورونا، مؤكداً على أنها أقوى من سابقاتها مرجحاً أن الفيروس المنتشر هو ما يعرف بـ “الطفرة البريطانية”.

ودعا العوا إلى الالتزام بلبس الكمامة لمن لم يُصاب بكورونا، والالتزام بالحجر المنزلي في حال الإصابة، إضافة إلى استشارة الطبيب ولو هاتفياً والالتزام بالعلاجات التي يعطيها الأطباء.

وتنشر وزارة الصحة السورية عبر معرفاتها الرسمية على موقعها الرسمي وفي فيسبوك وتلغرام وأنستغرام، فيديو وصور كل يوم تتحدث عن الإجراءات اللازمة للوقاية من فيروس كورونا، وقد أكدت أن نسبة إشغال العناية المشددة بموضى كورونا في المشافي العامة للحالات المثبتة والمشتبهة بالإصابة بلغت 100% في دمشق، موضحة أنه تم نقل عدد من المرضى الذين يحتاجون إلى عناية مشددة لمحافظات أخرى.

#ساعد_بإيقاف_العدوى #كمامة #مسافة_أمان #تجنب_التجمعات #غسل_اليدين #لا_تلمس_العينين_والأنف_الفم #تنظيف_الأسطح…

تم النشر بواسطة ‏وزارة الصحة – المكتب الإعلامي‏ في الخميس، ١٨ مارس ٢٠٢١
الخطر عم يزيد

انتشار فيروس كورونا ما وقف .. #والخطر_عم_يزيد .. #حافظ_على_سلامتك_وسلامة_من_حولك .. تعليمات هامة في هذا الفيديو لا سيما #لكبار_السن👇 … 📌 تابعوا #منصات #وزارة_الصحة_السورية #الرسمية على الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي : ▪️ #فيسبوك : https://www.facebook.com/MinistryOfHealthSYR/ ▪️ #تلغرام : https://t.me/mohsyria ▪️ #انستغرام : www.instagram.com/syrianministryofhealth ▪️ #موقع_الكتروني : www.moh.gov.sy #ساعد_بإيقاف_العدوى #كمامة #مسافة_أمان #تجنب_التجمعات #غسل_اليدين #لا_تلمس_العينين_والأنف_الفم #تنظيف_الأسطح #تغطية_الفم_والأنف_عند_السعال_والعطاس #بقاء_كبار_السن_والمرضى_المزمنين_بالمنزل

تم النشر بواسطة ‏وزارة الصحة – المكتب الإعلامي‏ في الجمعة، ١٩ مارس ٢٠٢١

وطلب وزير الصحة الدكتور حسن محمد الغباش من مدراء الهيئات العامة في دمشق في بيان رسمي نُشر عبر صفحة الوزارة الرسمية إيقاف العمليات الباردة جراء تطور أوضاع إصابات كورونا “عدا العمليات الإسعافية والأورام”، وتشغيل المشافي بالطاقة القصوى لمرضى الجائحة، وتطبيق نظام الإقامة على كافة الأطباء المقيمين والمقيمين الفرعيين بالدوام والمناوبات، وذلك في مشافي المجتهد، والهلال، والعيون، والكلية، والباسل لأمراض وجراحة القلب، بمحافظة دمشق.

وبلغت ذروة الإصابات في مدينة دمشق بعدد قُدر حتى تاريخ 21 مارس/آذار بـ 3 آلاف و681 إصابة، و351 وفاة، في حين أتت بعدها مدينة اللاذقية بإجمالي إصابات بلغ 2705 حالة، و121 حالات وفاة، من ثم مدينة حلب التي سجلت 2410 حالة مصابة منها 118 حالات وفاة.

تعميم وزارة الصحة
تعميم وزارة الصحة

تحليل PCR إلكتروني:

حددت وزارة الصحة السورية رابطاً إلكترونياً من أجل التسجيل من خلاله، وحجز موعد في أحد المخابر الخاصة بتحليل فيروس كورونا، بهدف الحصول على النتيجة إلكترونياً، دون اشتراط حضور المريض مرة أخرى إلى المركز.

وحجز الموعد يكون عبر تسجيل البيانات والمعلومات الموجودة في الهوية الشخصية أو جواز السفر (بحال كان المريض أجنبياً)، مع اختيار اليوم والوقت المتاح، وإرسالها عبر الإيميل.

ويكون الحجز إما عبر مخابر الدولة أو عبر المخابر الخاصة المنتشرة في 6 محافظات، وهي دمشق، وريف دمشق، وحلب، وحمص، واللاذقية، وطرطوس فقط، ويبلغ عددها في عموم سوريا 21 مخبراً، منها 6 مخابر عامة تتبع للحكومة السورية (واحد مخصص للأجانب، وآخر مخصص للدبلوماسيين) ، و15 مخبراً خاصاً.

وتبلغ تكلفة مسحة PCR لتحليل فيروس كورونا 126 ألف ليرة سورية (29 دولاراً)، مع الأخذ بعين الاعتبار أن متوسط الرواتب الحكومية في سوريا يبلغ 65 ألف ليرة سورية.

موعد صدور النتيجة يكون في اليوم التالي من تاريخ أخذ المسحة، على شكل ملف pdf، ومدة التقرير تكون صالحة في سوريا لمدة 96 ساعة، ولا يحتاج لأي تصديق من أي جهة، كما لا يشترط طباعته أثناء السفر.

ارتفاع منحنى الإصابة:

رصدت وزارة الصحة السورية أواخر شهر فبراير/شباط الماضي ازدياد عدد حالات المراجعين لأقسام الإسعاف في المشافي بكل المحافظات ممن يعانون من أعراض تنفسية مشتبهة (بكورونا).

وقال مدير التثقيف الصحي في مديرية صحة دمشق الدكتور وائل الدغلي لإذاعة شام إف إم في 28 الشهر المنصرم إنه “يوجد زيادة بعدد الحالات المسجلة بفيروس كورونا في سوريا، وهذا يدل على دخول البلاد في الموجة الثالثة، خصوصاً أن البلاد المجاورة أعلنت عن بداية الموجة”، مضيفاً أنّ الدراسات لم تؤكد إن كانت هذه الإصابات من الطفرة الجديدة أم لا، ولم يثبت بعد أن الفيروس أسرع بالانتشار وأقل بالشدة حتى اللحظة.

لقطة شاشة من مبادرة عقمها تؤكد على الحذر من انتشار فيروس كورونا

وعن الزيادة المفاجئة بأعداد الحالات وضّح مدير التثقيف الصحي أنه لا يوجد زيادة مفاجئة وإنما هي تدريجية، مشيراً أن الوضع يعتمد على وعي المواطنين حالياً.

وأكدّ مؤسس فريق “عقمها” التطوعي عمر بوظو لشام إف إم أنّ الزيادة في الطلب على أسطوانات الأكسجين بدأت من 24 فبراير – شباط الماضي، ففي السابق بلغ عدد الأسطوانات الموزعة يومياً عبر المركز بحدود 10-15 أسطوانة، ووصل العدد في أحد الأيام إلى 45-50 أسطوانة يومياً.

ومع بداية الشهر الجاري، كشف مدير مشفى المواساة وعضو لجنة كورونا عصام الأمين لصحيفة الوطن عن ازدياد عدد الإصابات بكورونا بمعدل 30% على الفترة الماضية، مبيناً أن سوريا “ليست بمنأى عن ذروة ثالثة، ويجب التعامل معها بجدية أكثر”.

وأضاف الأمين أنه لا توجد أي إثباتات علمية أو تقنية مخبرية في سوريا تؤكد وجود الطفرة الجديدة للفيروس خلال الأيام السابقة.

استنفار مضاعف:

أكد الأمين استنفار الكوادر الطبية للتعامل والتصدي للفيروس، وكشف عن زيادة عدد الأسرّة وغرف العناية المخصصة لحالات كورونا إلى 35 غرفة، وفي حال استمرار المنحنى في الازدياد والحالات سيتم زيادة العدد حتى 50 سريراً، وسيتم التعامل مستقبلاً وفق المستجدات والإصابات التي تراجع المشفى.

وصرح مصدر طبي من مشفى الأسد الجامعي لـ “إيران وير” ارتفاع أعداد المراجعين المشتبه بإصابتهم بكورونا منذ منتصف شهر فبراير/شباط، وأضاف أن تلك الحالات جميعها “تتطلب دعم الأكسجة”.

وأفاد المصدر الذي رفض التصريح عن هويته (لأسباب تتعلق بأمانه الشخصي) أنّه بعد انتشار الفيروس يتم قبول وعلاج نسبة قليلة من المراجعين في مشفى الأسد الجامعي أغلبهم عن طريق “المعارف والمحسوبيات”، وأغلب من يتم قبوله ضمن المشفى يُسجلّ كحالة “اشتباه بفيروس كورونا”.

وبحسب المصدر فإن عدد مراجعي المشفى استقر منذ مطلع العام الحالي على أقل من 5 مراجعين يومياً، يعانون من أعراض الإصابة بكورونا.

حقيقة الأرقام:

قال الدكتور عصام الأمين مدير عام مشفى المواساة بداية شهر فبراير/شباط المنصرم إن الأرقام الرسمية المعلن عنها يومياً تخص فقط مراجعي المشافي والذين يجرون اختبار PCR بداعي السفر، وينحصر مراجعو المشافي بالحالات الحرجة والشديدة، وهي تشكل 15% فقط في مجمل الإصابات.

هذا ويفضّل أكثر المصابين بالحالات الخفيفة والمتوسطة من القادرين مادياً تأمين أسطوانات الأكسجين للعلاج في المنزل، بسبب الإهمال في المشافي الحكومية، أو الخوف من التقاط عدوى تفاقم وضعهم الصحي، أو عملاً بنصيحة من الأطباء بالعلاج المنزلي.

وبحسب الأمين فإن أكثر من 170 طبيباً سورياً (حتى تاريخ تصريحه) توفي بسبب كورونا، ما عدا الممرضين والكوادر الإدارية في المشافي.

وقالت المسؤولة الإعلامية في وزارة التربية في منشور لها إن نسبة أعداد المصابين بين المعلمين والطلبة تجاوزت الـ20%،ثم حذفت المنشور في ذات اليوم، لتصرح بأن الأعداد لا تزال ضمن المستوى الطبيعي، وكل شيء تحت السيطرة.

وأكد مدير عام مشفى المواساة أن سوريا مرت بذروتين لكورونا منذ توثيق دخول الفيروس إلى البلاد العام المنصرم، المرحلة الأولى في شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب 2020، والمرحلة الثانية خلال شهري نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول 2020.

وصرح عضو في مبادرة مجتمعية تقدم خدمات طبية، وإعارة أسطوانات وأجهزة توليد أكسجين مجاني لـ “إيران وير” أن الموجة الأخيرة التي تشهدها سوريا بدأت منذ الأسبوع الأخير من الشهر الماضي، وتزداد حالات الإصابة بشكل يومي بنسبة 10 إلى 20%، مؤكداً أن الحالات التي تأتيهم “أخطر” من الموجة الثانية.

من أجواء مقابلة المدير العام في برنامج حق المواطن في الإعلام على الفضائية السورية

تم النشر بواسطة ‏مستشفى المواساة الجامعي بدمشق‏ في الخميس، ٤ فبراير ٢٠٢١

وأوضح العضو الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن الطلب على أسطوانات الأوكسجين ازداد أكثر من الضعف عما كان عليه قبل نهاية شهر فبراير/شباط، وتوقع أن تكون الموجة الجديدة مشابهة للموجة الأولى في خطورتها من حيث الإصابة والازدياد.

الإجراءات الاحترازية:

تكتفي الحكومة في الفترة الأخيرة بفرض إجراءات احترازية مخففة تتمثل بفرض ارتداء الكمامة للمراجعين والعاملين في المؤسسات العامة، ولمستخدمي وسائط النقل الجماعي، ومرتادي الأسواق والمحال التجارية المغلقة، وصالات المؤسسة السورية للتجارة، ومنافذ بيع الأفران.

وسمحت الحكومة السورية بتقديم “الأركيلة” في الأماكن المفتوحة فقط، والالتزام بنسب إشغال 50% كحد أقصى للمنشآت السياحية والمطاعم والمقاهي، وألزمت نسبة إشغال 40% كحد أقصى في الصالات والمؤتمرات وقاعات المناسبات مثل الأعراس والحفلات، كما لا يتم طلب ارتداء الكمامة إلا في بعض الدوائر الحكومية للمراجعين فقط وليس للموظفين.

وأكد مراسل “إيران وير” في دمشق عدم الالتزام بأي من الإجراءات السابقة، ويمكن رصد الازدحام والطوابير اليومية في الأفران الحكومية، وصالات المواد التموينية المدعومة، ومحطات الوقود، والمواصلات العامة والخاصة، وغيرها.

وقالت سارة وهي محاسبة بأحد المراكز التجارية بدمشق إن الناس “آخر همها” حماية نفسها من الإصابة بالفيروس، إذ أن الوضع الاقتصادي في سوريا سيئ جداً، وخاصة بعد أن تخطى الدولار حاجز الـ4 آلاف ليرة سورية، وأضافت أن أغلب السكان يعملون “مياومة”، ولا يمتلكون “رفاهية” شراء الكمامات أو مواد تنظيفية ومعقمات لحماية أنفسهم، وأن الأغلبية لا يكترث لحماية نفسه، بل إن جل اهتمامهم يصب على تأمين لقمة عيشهم، ووصفت قلة الوعي والاستهتار بـ “الحالة الغريبة، لكن لا يمكننا أن نلومهم” بحسب تعبيرها.

هذا وبدأ التخفيف التدريجي لإجراءات الحظر في مناطق سيطرة النظام السوري في نهاية أبريل/نيسان 2020 حتى سُمح في يونيو/حزيران باستئناف عمل جميع القطاعات والفعاليات والمناسبات التي كانت متوقفة.

علاج من المنزل:

صرحت فاطمة وهي معلمة لغة إنكليزية للمستوى الإعدادي في دمشق، وقد أصيبت أسرتها بالكامل بفيروس كورونا أن أغلب الحالات المصابة تعالج في المنزل، موضحة أن حجز سرير في المراكز الخاصة غير متاح للجميع، بل “عن طريق معارف ومحسوبيات أو من خلال دفع الرشاوي”، مبينةً أن أقرباءها الذين أصيبوا جميعهم سُجلوا كحالة اشتباه بكورونا، وعندما جلبوا طبيباً خاصاً إلى المنزل  أكد إصابتهم جميعاً بالفيروس، وطلب منهم القيام بالحجر الصحي وعدم اختلاطهم بالآخرين.

وتنتشر مبادرات اجتماعية خاصة بفيروس كورونا، وأكثرها انتشاراً مبادرة “عقمها” التي تعلن عن أرقام مراكز خاصة تقدم خدمات طبية وتتيح أطباء مناوبين على مدار الـ24 ساعة.

 وتبلغ أسعار تعبئة أسطوانات الأوكسجين “من المعمل” ما بين 2500 وحتى 8000 ليرة سورية، وذلك بناء على قرار وزير التجارة الداخلية رقم 735.

هذا وتم تفعيل تطبيق إلكتروني باسم “سماعة حكيم“، وفيه خدمة تسمى “المتابعة الصحية”، تتيح لأي شخص عنده أعراض كورونا أو شك بالإصابة أن يتابع مع الطبيب ويطمئن عليه يومياً.

لقطة شاشة من مبادرة عقمها تبين أسعار أسطوانات الأوكسجين

#كورونا_موجة_تانية ارجعنا نسمع بموجة تانية.. زادت الإصابات… رجعت الحاجة للأكسجين.. في تسكير مدارس!!؟.. في حظر…

تم النشر بواسطة ‏سماعة حكيم‏ في السبت، ٢١ نوفمبر ٢٠٢٠

وزارة الصحة – مكتب الإعلام || ١/٣/٢٠٢١ تواصل وزارة الصحة لليوم الثاني على التوالي إعطاء لقاح كوفيد-١٩ للكوادر الصحية…

تم النشر بواسطة ‏وزارة الصحة – المكتب الإعلامي‏ في الأحد، ٢٨ فبراير ٢٠٢١

اللقاح:

بدأت وزارة الصحة مطلع شهر مارس/آذار الجاري إعطاء لقاح كورونا للكوادر الصحية التي تعمل في خطوط المواجهة الأمامية ضمن مراكز العزل المخصصة لعلاج مرضى كورونا في مختلف المحافظات.

وأوضح وزير الصحة الدكتور حسن محمد الغباش أنه يتم حالياً تطعيم الفئات الأكثر عرضة للإصابة، وهم العاملون في مراكز العزل، والأولوية للفئة العمرية الأكبر بسبب محدودية الإمدادات.

وكان الوزير الغباش أعلن سابقاً عن استلام كمية من لقاحات مضادة لفيروس كورونا من “دولة صديقة“، دون أن يكشف عن الدولة التي قدمت الجرعات أو كميتها.

في 21 من شهر فبراير/ شباط الماضي اشترت إسرائيل للنظام السوري لقاحات روسية مضادة لكورونا، في صفقة لتبادل سجينَين سوريَين، مقابل إطلاق سراح فتاة إسرائيلية، بوساطة روسية.

وفي 22 فبراير/شباط الماضي قالت السفارة الروسية في موسكو إن “سوريا أنهت إجراءات التسجيل للقاح سبوتنيك (V) ووافقت على استخدامه في أراضيها”.

وكانت منظمة الصحة العالمية صنّفت سوريا بين 92 دولة من فئة البلدان منخفضة الدخل التي ستدعمها لتلقي اللقاح ما إن يتم اعتماده.

Pineapple

دانة سقباني
خريجة صحافة وإعلام عملت في مجال التحرير الصحفي والإذاعي والتلفزيوني ومقدمة أخبار وبرامج إخبارية تلفزيونية وإذاعية قبل انتقالها للعمل كمحررة في إيران واير.


Pineapple

أصلان اسماعيل
يعمل أصلان منذ أكثر من عشر سنوات في مجالَي الصحافة والمجتمع المدني. أشرفَ على تنفيذ مشاريع صحفية وبحثية بالتعاون مع منظمات محلية ودولية. كما شارك في تدريب صحفيين شباب من دول عربية عدّة. وهو حاصل على إجازة في الإعلام من جامعة دمشق.


Pineapple

سومر سابين
متخرج من كلية الاقتصاد في سوريا ,يعمل كمصور منذ 2011 مع اهتمام خاص بالتصوير الصحفي ,عمل مع العديد من الوكالات المحلية والعالمية في سوريا وانتج قصص عن الحياة بعد الحرب السورية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد