أنصار حزب الله اللبناني يرفعون أعلام إيران رداً على تصريحات البطريرك الماروني

فاطمة العثمان – لبنان

قام مناصرون لحزب الله اللبناني ليل أمس الأحد بمسيرة في ضاحية بيروت الجنوبية، رفضاً لكلام البطريرك الماروني بشارة الراعي رأس الكنيسة المارونية في لبنان.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يوضح رفع أنصار حزب الله لأعلام إيرانية وشعارات داعمة لحزب الله وسلاحه.

وكان البطريرك الماروني بشارة الراعي قد أطلق سلسلة مواقف تتعلق بالتحقيقات في انفجار مرفأ بيروت، بالإضافة إلى السلاح “غير الشرعي”.

وطالب الراعي اللبنانيين خلال كلمة حضرها عدد من المواطنين بعدم السكوت عن “الفساد” الحاصل في التحقيق بجريمة مرفأ بيروت، ومصادرة القرار الوطني، وعدم تأليف حكومة، وعدم إجراء الإصلاحات، وعدة مواضيع أخرى.

وأضاف الراعي أن “عظمة حركات المقاومة أن تعمل بكنف الدولة”، وقال: “لا يوجد جيشان أو جيوش في دولة واحدة، ولا شعبان في دولة واحدة”، داعياً اللبنانيين على وقع هتافات تصف “حزب الله” بالإرهابي وتندد بإيران، إلى عدم السكوت على السلاح غير الشرعي في لبنان.

ورداً على الراعي قال عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النيابية حسن فضل الله: “إن التدويل يشكل خطراً وجودياً على لبنان”.

وأضاف فضل الله: “كنا نتوقع تصرفاً مختلفاً حول ما حصل في بكركي”، معتبراً أن هناك “من يتلطى خلف البطريركية المارونية” في لبنان.

وشدد فضل الله على أن “حزب الله يرى بأن التدويل يشكل خطراً وجودياً على لبنان”، متسائلاً: “ماذا فعل التدويل في سوريا وليبيا والعراق؟”، مضيفاً أن “من يريد التمسك باتفاق الطائف يجب أن لا يدعو الدول إلى لبنان لحل الأزمة، بل يجب أن تبدأ المعالجة من الداخل”.

وتجدر الإشارة إلى أن أمين عام حزب الله حسن نصر الله كان قد أعرب عن رفضه لتدويل الأزمة اللبنانية، لأن ذلك يمس بسيادة الدولة وفق تعبيره.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد