العراق.. استمرار الاحتجاجات بسبب تنصيب محافظ جديد في مدينة الناصرية

احتج المئات في محافظة الناصرية اليوم السبت ضد تنصيب رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي بمنصب المحافظ.

ورقة استقالة ناظم الوائلي

وأكد محمد الأحمد (اسم مستعار) وهو أحد المحتجين في محافظة الناصرية إلى موقع “إيران وير” أن المئات من العراقيين انطلقوا صوب قيادة الشرطة بثلاثة محاور من ساحة الحبوبي، وجسر النصر، ومبنى المحافظة، وذلك رفضاً لتنصيب الأسدي بمنصب المحافظ خلفاً للمقال ناظم الوائلي.

وأضاف الأحمد أن المحتجين تعرضوا إلى إطلاق نار من قبل قوات مكافحة الشغب من أجل وقف تقدمهم باتجاه مبنى المحافظة في ذي قار.

وكان قد قتل 6 أشخاص، وأصيب أكثر من 30 آخرين، بينهم 8 من قوات الأمن خلال احتجاجات يوم أمس الجمعة في مدينة الناصرية وموجة عنف التي رافقت التظاهرات.

وأعلن محافظ الناصرية ناظم الوائلي استقالته من منصبه إلى رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أمس الجمعة، على خلفية الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ أيام وما أوقعته من قتلى وجرحى، والتي لم تتراجع فيها حدة التظاهرات والاحتجاجات منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2019.

وكلف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس الجمعة رئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي محافظاً للناصرية بدلاً عن ناظم الوائلي.

كما أمر الكاظمي بتشكيل مجلس تحقيقي بالأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة الناصرية ومحاسبة “المقصرين”، إضافة إلى تشكيل مجلس استشاري من الشخصيات المرموقة في ذي قار ترتبط برئيس الوزراء لمتابعة أعمار المحافظة.

في سياق متصل، أبدى السفير البريطاني في العراق ستيفن هيكي قلقه حيال الأحداث الأخيرة في مدية الناصرية العراقية.

وقال هيكي في تغريدة على تويتر، “أشعر بقلق عميق تجاه العنف المتصاعد في الناصرية، أدين قتل المتظاهرين، إذ لا مبرر لاستخدام الرصاص الحي بهذه الطريقة”.

بالمقابل أكد القيادي في جبهة الإنقاذ والتنمية أثيل النجيفي في حديث لموقع “إيران وير” أن التغييرات الأخيرة التي حصلت في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار يعود لعدة أسباب منها تأخير إجراء الانتخابات.

وقال النجيفي إن ما حدث في الناصرية أكبر من تغيير محافظ، إنه نتيجة حتمية لتأخير الانتخابات المبكرة وإصرار الكتل السياسية على احتكار السلطة وإدامة “الفشل” بحسب تعبيره.

وفيما يلي فيديوهات خاصة باحتجاجات مدينة الناصرية، يبين إحداها تصاعد الدخان في المدينة:

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد