سقوط ستة قتلى في محافظة الناصرية العراقية بعد تجدد الاحتجاجات فيها

محمود الشمري – العراق

أفاد مصدر أمني في شرطة محافظة الناصرية العراقية بمقتل 6 أشخاص، وإصابة أكثر من 30 آخرين، بينهم 8 من قوات الأمن في المواجهات بين المتظاهرين والقوات الأمنية.

وأضاف المصدر الذي رفض الإفصاح عن هويته أن المتظاهرين في الناصرية عاودوا  اليوم الجمعة 26-2-2021  احتجاجاتهم للمطالبة بإصلاح الأوضاع في المحافظة، واستقالة المحافظ ناظم الوائلي.

في سياق متصل يؤكد المتظاهر حكيم الناصري أن الاشتباكات التي اندلعت بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب أدت إلى مقتل 6 أشخاص، وإصابة أكثر من 30 من المحتجين.

وحصل موقع “إيران وير” على صور تظهر حرق المتظاهرين للكرفانات الخاصة بمبنى محافظة الناصرية.

ودانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق في بيان لها حالة الانفلات الأمني التي تعيشها محافظة الناصرية، والتي تسببت بسقوط الضحايا بين المتظاهرين والقوات الأمنية.

وحذرت المفوضية من استمرار الانفلات الأمني، وعدم معالجة المشاكل المتفاقمة، وعدم قيام الحكومة والمؤسسة الأمنية بدورها في حفظ الأمن والأمان، وما سيؤديه ذلك من الفوضى، واستمرار سقوط كمّ كبير من الضحايا.

وجددت المفوضية دعوتها لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لتولي الموقف الأمني في المحافظة، واتخاذ الإجراءات العاجلة لإيقاف نزيف الدم.

وأكد عضو مفوضية حقوق الإنسان علي البياتي في حديث خاص لموقع “إيران وير” وقوع 276 ضحية ومصاباً خلال الصدامات التي وقعت بين المتظاهرين والأمن خلال الأيام الخمسة الأخيرة، محذراً من أن الوضع في الناصرية أصبح “خارج السيطرة”.

وتشهد مدن ومحافظات العراق احتجاجات مستمرة منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2019 بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية، واستمرار الفساد المالي والسياسي في البلاد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد