عائلة لقمان سليم تبدي استعدادها للتعاون مع السلطات اللبنانية في التحقيق بعملية الاغتيال

عماد الشدياق – لبنان

أكدت عائلة المفكر والناشط السياسي لقمان سليم الذي اغتيل في جنوب لبنان يوم الأربعاء الفائت تعاونها مع الأجهزة الأمنية اللبنانية لكشف المجرمين بأسرع وقت ممكن.

وقالت العائلة في بيان اليوم نشرته “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية الرسمية: “تتناقل بعض الوسائل والمنصات خبراً غير دقيق مفاده أن عائلة لقمان سليم ترفض التعاون مع الأجهزة الأمنية اللبنانية انطلاقاً من رغبة العائلة في اللجوء إلى تحقيق دولي بموضوع الاغتيال”.

كما أبدت العائلة استعدادها لـ”التعاون الكامل مع السلطات اللبنانية، قضاء وشرطة، وذلك منذ الساعات الأولى التي تلت اختفاء لقمان، وهي تعول على القضاء اللبناني وعلى القيمين على التحقيق لكشف المجرمين الذين قرروا، وخططوا، ونفذوا، وغطوا عملية الاغتيال، وبأسرع وقت ممكن، صوناً للعدالة، وإحقاقاً للحق، وإثباتاً لكون لبنان لم يصبح بعد بلداً خارجاً عن سلطة القانون، ولا تسود فيه إلا شريعة الغاب”.

وعن مطلب التحقيق الدولي قالت العائلة: “إن القول بتحقيق دولي يعني المطالبة بتحقيق يرقى بفاعليته وبمهنيته إلى مستوى التحقيقات الدولية، لما يمثل اغتيال لقمان سليم من طعنٍ بمقدسات لبنان، العلم والفكر والحرية في التعبير والجرأة في المواقف. لقمان الذي لم يرغب يوماً في الحصول على أي جنسية غير جنسيته اللبنانية، وقد حملها بفخر واعتزاز، وناضل من أجل قيام دولة يعتز بها المواطن بالانتماء اليها. وكل ما يخالف ذلك من أخبار توحي بشكل مباشر أو غير مباشر بأن عائلة لقمان سليم لا تتعاون مع التحقيق الذي تجريه الأجهزة الأمنية اللبنانية، لا أساس له من الصحة”.

يُذكر أنّ الساعات الأولى بعد شيوع خبر اغتيال لقمان شهدت شائعات كثيرة تتعلّق به وبالعائلة.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد