أمريكا تقرر إلغاء تصنيف الحوثيين كجماعة “إرهابية”

قررت الإدارة الأمريكية الجديدة يوم أمس الجمعة إلغاء تصنيف أنصار الله “الحوثيين” في اليمن كجماعة “إرهابية”.

وبحسب ما أكد مصدر في الحزب الديمقراطي لموقع قناة الحرة فإن مساعدي الرئيس الأمريكي جو بايدن يخشون أن يؤدي التصنيف؛ الذي كانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد أصدرته في أيامها الأخيرة، إلى مفاقمة الوضع “الإنساني” في اليمن، وأن يصبح على “شفا المجاعة”.  

وقد شددت الخارجية الأمريكية على أن الأجراءات الأمريكية لا تعكس وجهة نظر الولايات المتحدة تجاة أنصار الله “الحوثيين” وسلوكهم “المستهجن”، مؤكدة أن قرارها يرجع بالكامل منع العواقب التي قد تخرج عن هذا التصنيف من الإدارة القديمة، بحسب ما نقل موقع الغاردين.

وأوضحت الخارجية الأمريكية للسعودية أنها ملتزمة بمساعدتها في الدفاع عن أراضيها ضد الهجمات الجديدة.

وتأتي هذه الخطوة بعد يوم من إعلان الرئيس بايدن إنهاء الدعم الأمريكي للعمليات العسكرية في اليمن، والعمل على إنهاء الحرب هناك، والتي اعتبرها “حرب بالوكالة بين السعودية وإيران بالوكالة”.

وصنفت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب جماعة أنصار الله “الحوثيين” على أنهم منظمة “إرهابية” في الأيام الأخيرة قبل استلام إدارة بايدن.

ولم يخرج أي تعليق رسمي من جماعة أنصار الله على الخبر الأمريكي على وكالتها الرسمية سبأ، ولا من قبل المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة للجماعة يحيى سريع، حتى ساعة نشر الخبر.

وقد اعتبر عضو المجلس السياسي الاعلى لدى الحوثيين محمد علي الحوثي اليوم السبت أن موقف الرئيس الأمريكي بايدن “هو مجرد تصريحات”، مؤكداً انتظارهم لوقف الحرب ورفع الحصار، وأن الجماعة مستعدة لاستمرار الحرب كما تستعد للسلم أيضاً، وفق ما نقلت موقع قناة الميادين.

وفي السياق، نشر وزير الإعلام في الحكومة اليمنية الشرعية معمر الإرياني على صفحته في تويتر، اليوم السبت، مجموعة منشورات تتحدث عن أعمال أنصار الله “الحوثيين” في اليمن باللغة الإنكليزية.

وأوضح الإرياني في التغرديات التي أرفقها بوسم #HouthiTerrorismInYemen، نشر الحوثيين للألغام بجميع أنواعها “البرية والبحرية”، والتي أدت إلى إصابة اليمنيين، ومقتل 7 آلاف مدني معظمهم نساء وأطفال.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد